الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر حبوب منع الحمل على كمية دم الحيض
رقم الإستشارة: 267782

44212 0 590

السؤال

السلام عليكم

دورتي كانت غير منتظمة، وأعطوني حبوب منع الحمل لتنظيمها لمدة ثلاثة أشهر، ولكنها تقلل لي كمية الدم بشكل ملحوظ حتى أصبحت دورتي تنزل لمدة يوم ونصف دم بتدفق بسيط وأربعة أيام على شكل نقط.

وسؤالي هو: هل هناك حبوب يمكنها أن تقلل كمية الدم أو تزيده؟ ولا أستطيع الذهاب كثيراً للطبيبة، فأعطوني أي نوع من الدواء ولو كان باهظ الثمن؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن المعروف أن حبوب منع الحمل تؤدي إلى تقليل كمية الدم النازل أثناء الدورة، ولكن طالما أنك تأخذين الحبوب لتنظيم الدورة فلا بأس من الاستمرار عليها لمدة ثلاثة أشهر وبعد تركها سوف يختفي تأثير الحبوب ويعود معدل نزول الدورة إلى ما كان عليه، وقد يأخذ وقتاً يصل إلى ستة أشهر لينتهي تأثير الحبوب.

وهناك أدوية أخرى تستخدم لتنظيم الدورة مثل الدوفاستون، وهو عبارة عن هرمون البروجستيرون ولا يحتوي على الأستروجين مثل حبوب منع الحمل وهو يعتمد على وجود الأستروجين الذي يفرز من داخل الجسم وقد لا يؤدي إلى التقليل من دم الدورة، والدوفاستون يؤخذ من اليوم الحادي عشر من بداية نزول الدورة وحتى اليوم الخامس والعشرين من بداية نزول الدورة، أي أنه يؤخذ لمدة أربعة عشر يوماً ويكرر بنفس الطريقة لمدة ثلاثة أشهر ثم يترك ويراقب انتظام الدورة بعد ذلك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: