الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رائحة العرق... هل هي مرتبطة بكثرة التعرق أو بقلة النظافة؟
رقم الإستشارة: 267910

7650 0 369

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المعروف أن رائحة العرق الكريهة مرتبطة بكثرة التعرق وقلة النظافة، أعرف أشخاصاً يتعرقون كثيراً ولا يستحمون دائماً ولا تكون فيهم الرائحة! بالمقابل هناك أشخاص لا يتعرقون ونظيفون يستحمون مرتين في اليوم ويستعملون أغلى المنظفات وأجودها ورائحتهم كريهة يتهمون من الآخرين بقلة النظافة وهم أنظف الناس! فهل لأن البكتيريا داخل أجسامهم مختلفة عن الناس الآخرين؟

أرجو الإيضاح، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زينب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

ليس من الضروري أن تكون رائحة العرق مرتبطة بكثرة التعرق أو بقلة النظافة، فهناك العرق كريه الرائحة حتى ولو قل، وبالعكس.

وهناك العرق الممدد أو المائي أو قليل الرائحة ومثاله هو تعرق الأطفال.

ليس من الضروري أن أغلى المنظفات هي التي تمنع رائحة العرق؛ لأن الرائحة هي من تكوين العرق وليس من خارجه أي أننا نغسل العرق بما فيه ثم يفرز عرق جديد ( بما فيه من رائحة ) فالمنظفات هي غسل لما تم إفرازه من العرق.

علينا بالقيام بما علينا ثم لا يهمنا كلام الناس.
هناك أنواع من العطور تشبه رائحة الصابون، ومنها نكهات مختلفة كنكهة ( صابون فا ) ونكهة فواكه مختلفة وهي بالتالي تغير الرائحة الكريهة وتخفيها دون أن يشعر المخالطون أن هذا عطر، ولذلك فهو لا يدخل في باب التحريم لأنه يعطي رائحة نظافة ( لا رائحة عطر فتان تلعن الملائكة من استعملته).

البكتيريا التي في العرق تلعب دورا يؤثر على اللون وقد تؤثر على الرائحة، ولذلك فإن استعمال الصابون الحاوي على مطهر مثل سيتيال أو سيباميد للغسل مرتين يومياً على الأقل في الفترة الأولى وبعد التحسن أقل ثم استعمال الكريم المضاد الحيوي مثل الفيوسيدين أو كريم أو سائل الإريثرومايسن أو كليندا مايسين، وكذلك حلاقة الموضع الذي يتعرق برائحة كريهة؛ كل ذلك قد يساعد على التخلص من الرائحة التي تزعج المريض وتنكد حياته.

سبق وأن أجبنا في استشارة سابقة على سؤال لك عن نفس الموضوع ولكننا سألنا سؤالاً لم تجيبي عليه وهو هل أنت التي تشمين الرائحة فقط أم من حولك أيضاً يشمها؟ فإن كنت أنت فقط فهذا أمر نفسي يحتاج إلى علاج نفسي، وإن كان الجميع يشتكي منها وبكثرة ووضوح فالموضوع عضوي يراجع فيه ما ذكرناه سابقاً ولاحقاً.

ننصح بمراجعة وبقراءة ما ورد في موقع الدكتور محمود حجازي عن موضوع التعرق وكثرته ولونه ورائحته والعلاج بشكل عام فهو موقع مدرسي وموسوعة جلدية وعنوان الموقع هو
Http://www.dermatologyinfo.net/arabic/chapters/chapter46.htm
ويحوي العناوين التالية:
فرط التعرق
فرط التعرق المعمم
فرط التعرق الموضعي
معالجة فرط التعرق
التعرق الكريه الرائحة
ونذكر بقراءة (Bromhidrosis) فمعناها العرق كريه الرائحة خاصة في الموقع التالي ولكنه باللغة الإنكليزية
Http://www.emedicine.com/derm/topic597.htm
وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية نصيحة مجربة

    أنصح بنتف الابط بدل حلقه
    وفرك الابط بالصبار الطبيعي أثناء الاستحمام-- الصبار رااائع جدا -- يظهر لي أنه قضى على البكتيريا اللتي كانت تسبب لي الرائحة المتكررة مع اهتمامي بالنظافة اليوميية

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً