الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب الاستسقاء الدماغي لدى الطفل وما يلزم بشأنه
رقم الإستشارة: 268385

6218 0 460

السؤال

لدي طفل عمره الآن ثلاث سنوات يعاني من استسقاء دماغي سببه تضخم في الأوعية الدموية.

هناك تشوه في الشريان الرئيسي للدماغ، الآن لا يتكلم، لا يمشي، عرضته على الأطباء في الأردن منذ أن كان بعمر ستة أشهر.

طبعاً منذ ولادته كان طبيعياً لكن وزنه أربعة كيلو ونصف، وأنا أشك أنها عين؛ لأن الطب عجز عن حالته! فأرجو إفادتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Hala حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

الطب لا يستطيع أن يحل كل المشكلات، فما زالت هناك الكثير من المشكلات التي يعجز الطب عن حلها (وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا) [الإسراء:85]، لكن هذا لا يعني أن سبب المرض هو العين أو أن نلجأ إلى غير الأطباء لحل المشكلة.

أما عن مرض طفلك فهو مولود بعيب خلقي في وريد رئيسي في المخ أدى إلى حدوث استسقاء بالدماغ، هذا الاستسقاء يستلزم إجراء عملية جراحية بتركيب (Shunt) وصلة ما بين المخ والغشاء البريتوني في البطن لإزالة السائل الدماغي الزائد؛ حتى لا يضغط على خلايا المخ ويسبب ضموراً بتلك الخلايا مما ينتج عنه إعاقة حركية أو ذهنية.

بما أنك ذكرت أن طفلك البالغ ثلاث سنوات لا يمشي ولا يتكلم هذا يعني أنه قد حدث له ضمور في خلايا المخ، بالطبع أنت لم تتحدثي عن عملية جراحية، ولم تذكري الكثير من التفاصيل.

لكن ما أود أن أذكرك به هو أن هذا قضاء الله، وأن علينا أن نأخذ بالأسباب، ونستعين بالأطباء ونحمد الله على كل الأحوال، وعليك بالصبر واحتساب ذلك عند الله سبحانه وتعالى.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً