أثر عامل الزمن في تغير البشرة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر عامل الزمن في تغير البشرة
رقم الإستشارة: 268411

3682 0 326

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاني من عدم صفاء بشرتي بعد أن كانت نقية وجميلة وكذلك وجود البقع البنية، ولقد زرت العديد من أخصائي الجلدية وأعطوني أدوية تعطي مفعولاً جيداً ولكن بمجرد أن تتعود بشرتي على الدواء تعود كما كانت، علماً بأن هذه الحالة بدأت بعد سن العشرين، وأنا الآن متزوجة منذ 9 أشهر وحامل في الشهر الرابع، ومنذ زواجي بدأت الحبوب تبرز في وجهي وتتكاثر ولم يصلح معها الدواء، بالإضافة إلى أن هذه الحبوب تترك أثراً في وجهي.
وسؤالي: هل توجد حلولٌ لما أعاني منه؟ وهل من الممكن أن أستفيد من هذه الحلول أثناء الحمل خصوصاً وأنني خائفةٌ من ظهور البقع الناتجة عن الحمل؟ مع العلم بأن بشرتي زيتية.
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نجوى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فمن الطبيعي أو المتوقع أن تُصاب البشرة بتغيُّراتٍ مع الزمن تُحوِّلها بالتدريج من بشرة الأطفال الصافية إلى بشرة الكهولة المنهكة.
كما أن هناك عوامل تساعد على هذه التغيُّرات وسرعتها؛ ومنها: التعرض لأشعة الشمس، والحمل، والالتهابات الجلدية، والأمراض الموضعية أو العامة، والرضوض الموضعية، والأدوية المستعملة موضعياً - تؤثر سلباً أو إيجاباً - وطبيعة البشرة، والبيئة والمناخ، والمهنة.
ومن الطبيعي أن الأدوية تُحسن الحالة، ولكن من الطبيعي أيضاً أن تعود الحالة بعودة الأسباب.
كما أنه من المتوقع - أيضاً - أن تزداد هذه التغيُّرات غير المرغوب بها أثناء الحمل؛ والتي يغلب فيها التصبغات التي تُسمى بقناع الحمل، والذي يتفاوت في درجة تحسنه بعد الولادة من شخصٍ لآخر.
ومن الأفضل عدم التدخل أثناء الحمل؛ لأن ذلك قد يؤثر على الحمل وخاصةً إن تم استعمال المقشرات الكيمياوية مثل التريتينوين.
وننصحكِ بمراجعة الاستشارة رقم: (258889)، والاستشارة رقم: (250968).
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً