الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توصيف الألم الناشئ من جهة القلب مع ظهور سلامة القلب في الفحص
رقم الإستشارة: 268579

3159 0 340

السؤال

السلام عليكم.

أنا رجل متزوج وعمري 35 سنة، ووزني (106 كج)، وطولي (179 سم)، وأدخن (20 حبة) في اليوم، وأعمل ميكانيكي سيارات، والمشكلة أنه يأتيني ألم من ناحية القلب لا يطاق من شدته، ويصل إلى الخلف باليد اليسرى، ويمتد إلى الكتف والرقبة، وكلما أضغط عليه يزيد الوجع.

وقد عملت عدة فحوصات منها تخطيط قلب كهربائي ومجهود، والحمد لله كلها سليمة، ولكن الألم يستمر بزيادة ولا أتحمله، والتشخيص هو ألم عضلية واسترس، فما الذي أعاني منه؟!

لأنني تعبت ويئست من حالتي، والألم يأتيني مع الجهد وغير الجهد، وهو مستمر عدة أيام، ولا أقدر أن أمارس حياتي الطبيعية من العمل وغيره.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامر عجز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

فلا أستطيع أن أستبعد كون ما تشتكي منه بسبب القلب، وإن كان تخطيط القلب طبيعياً فهذا لا ينفي أمراض القلب تماماً، وخاصة أنك مدخن من الدرجة الأولى وعملك مرهق، غير أن هناك شيئين قد يرجحان كون هذا بسبب تقلصات عضلية، وهما:

أولاً: كون الألم موجوداً مع الجهد وعدمه.
ثانياً: زيادة الألم عند الضغط عليه.

وهذا الأخير لا يكون بسبب القلب، وما أنصحك به هو أن تعمل تخطيطاً للقلب مع الجهد، فإذا كان طبيعياً فهذا يستبعد كون القلب هو السبب، ويبقى سببان رئيسيان: إما الألم العضلي أو من المريء، وهو عادة يشبه ما تشتكي منه، ولابد من ترك التدخين مهما كان السبب حتى يكتب الله لك الشفاء.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً