الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب وجود الأورام الليفية في الرحم
رقم الإستشارة: 269782

21848 0 465

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نشكركم على هذا الموقع وعلى الردود على إجابتنا، وبارك الله لكم في ميزان حسناتكم.

إنني أم ل3 أولاد وأصغرهم تبلغ 13 شهرا، وإنني أرضع، وخلال الرضاعة لا أرى الدورة الشهرية، ولكن جاءتني بعد 11 شهرا من الولادة أول الدورة ثم تأخرت في الشهر ثم جاءتني في بداية الشهر الذي يليه ثم تأخرت مرة أخرى لمدة أسبوعين، وراجعت الدكتورة ووجدت في الترساوند عندي ورم ليفي في داخل الرحم، ولكن حجمه صغير.

أريد معلومات عن هذا الورم وعن سبب عدم انتظام الدورة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أنوار حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأورام الليفية من أكثر الأورام شيوعا، وهي تنمو في الرحم، وهي حميدة أي أنها ليست سرطانية، ويختلف حجم هذه الأورام:
فمنها ما هو بحجم حبة الحمص ومنها ما هو بحجم البطيخة، وحوالي من 20 - 50 % من النساء يعانين أو سوف يعانين من هذه الأورام في مرحلة من مراحل عمرهن.

وهي نادرة الحدوث تحت سن العشرين ومعظمها يظهر ما بين الثلاثين والأربعين من العمر، ومن غير المعروف سبب ظهور هذه الأورام ولكنها تتأثر بوجود هرمون الاستروجين في الجسم مما يفسر ظهورها في مرحلة الإنجاب لدى النساء وتوقف نموها في سن انقطاع الطمث.

والأعراض التي يسببها ظهور هذه الأورام عديدة منها : غزارة الدورة الشهرية مما قد يسبب فقر الدم، أو الضغط على ما يجاور الرحم من أنسجة مما يسبب آلام الظهر أو حصر البول في بعض الحالات، أو إعاقة الحمل إذا أدى إلى انسداد قنوات فالوب أو حتى الإجهاض أو الولادة المبكرة نتيجة الضغط على الحمل أو زراعة البويضة الملقحة في ذلك النسيج الليفي.

وبالنسبة لوضعك فيبدو أن الليف لم يسبب لك أية شكوى حيث أن حجمه صغير وإنما وجد عرضا، والليف لا يسبب عدم انتظام الدورة وإنما غزارتها أي أن الدورة تأتي في موعدها ولكنها تكون غزيرة أو تطول مدتها، وغالباً فإن عدم انتظام الدورة لديك سببه خلل في الهرمونات والاحتمال الأكبر هو ارتفاع معدل هرمون الحليب بسبب الرضاعة، وطالما أنك لا تزالين ترضعين طفلتك فعدم الانتظام وارد إلى أن تنقطع الرضاعة، وإذا لم تنتظم بعد ذلك فعندها يجب التأكد من مستوى هرمون الحليب في الدم .

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية صهيب

    شكرا على هذه المعلومات الكثيرة نحن نستفيد منها الكثير

  • المملكة المتحدة ساره

    انا عمري 30سنه ومتزوجه منذ 10سنوات ولم يحدث عندي حمل على الرغم لم اعاني من اي مشاكل ولكن منذ فتره قصيره عرفت ان عندي عقده على الرحم حجمها 5سم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: