الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر اضطراب الهرمونات الذكرية على نمو الشعر
رقم الإستشارة: 270343

3670 0 326

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا يوجد شعر لدي في منطقة الشنب والصدر أو يعتبر قليلاً جداً، في حين أنه توجد كثافة وغزارة في شعر الرأس والذقن ومناطق أخرى، وهو سبيبي - ناعم ومسترسل -، فأرجو إفادتي عن عدم غزارة الشعر عندي في الصدر والشنب، هل هو مرض؟ وما هو العلاج؟ وما هي نصيحتكم؟!

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمجد عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الله تعالى خلق الخلائق وقسم أرزاقها بشكل متفاوت، وذلك يشمل حتى الحالات الطبيعية وغير المرضية، فهناك من شعره كثيف ومن شعره أقل كثافة وكلاهما طبيعي، وهناك مناطق تتركز فيها الأشعار أكثر من مناطق أخرى وهذا طبيعي، ولكن ما يقلق أو يحتاج إلى متابعة وتحاليل هو تسجيل بعض التغيرات غير الطبيعية والتي تدل على المرض المتعلق بنفس الحالة، فمثلا اضطراب الهرمونات الذكرية عند الذكور يؤدي إلى نقص الشعر في الذقن كلها خاصة، وفي الجسم عامة، وقد يؤدي ذلك إلى ضخامة الأثداء وقلة الخصوبة وفقدان الشهوة، وصغر حجم الخصية، وعدم القدرة على الإنجاب، وقد تتناسب التغيرات طردا مع الاضطراب لو وجد.

وأما إن كنت متزوجاً ولا تشكو من أي مشكلة جنسية مع الزوجة وعندك أولاد فلا داعي للقلق واعتبر أن هذا قدرك من الشعر في هذا الموضع من الجسم، وأما لو كان هناك أي مظهر من المظاهر التي ذكرناها فعليك بمتابعة طبيب الغدد لإجراء الفحص الهرموني المطلوب ثم اتخاذ اللازم.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً