الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنواع التحاليل للتأكد من مدى استمرار فيروس فقدان المناعة وسرطان الثدي
رقم الإستشارة: 271771

6755 0 470

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لي صديقة لديها مرض فقدان المناعة، وتشعر أن تحت الثدي الأيمن والأيسر آلام معتدلة، وكذلك آلام في الثدي والمعدة، وتعلم أن فيروس المناعة يتسبب في سرطانات انتهازية، وهي تحس أن هذه آلام سرطانية، فما هي أنواع التحاليل للتأكد من مدى استمرار فيروس فقدان المناعة؟ وما هي مرحلته ونوع التحاليل للتأكد من السرطان في هذه المناطق المذكورة؟ وكذلك للتعرف على نوع الفيروسات في الكبد؟!

علماً أنها لا تتناول أي دواء سوى دواء فقدان المناعة منذ خمس سنوات، فبماذا تنصحونها؟!

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Donia حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعند متابعة مريض نقص المناعة المكتسبة تكون هناك عدد من الفحوصات المعملية وكذلك بعض العلامات الإكلينيكية، وبالنسبة للفحوصات والتحاليل المعبرة عن حالة فيروس نقص المناعة المكتسبة ومرحلته فهي كالتالي:

1- (CD4 Absolute lymphocytic count)، ولو انخفض إلى أقل من 200*10000000 مع وجود أعراض أو حدث انخفاض حاد فيه فجأة فيكون ذلك مؤشر لضرورة أخذ العلاج.

2- تحليل يوضح هل الفيروس موجود أم لا وبأي نسبة لتحديد (Plasma viral load) باستخدام تحليل (Pcr)، ودليل نشاط المرض أن يتواجد بنسبة أعلى من 300 Copiesml.

3- يفيد في متابعة المرض ودليل حدوث عدم تحسن في الحالة هو ظهور P24 AG واختفاء P24 AB.

ونجد أن الأعراض الإكلينيكية تكون:

1- ارتفاع في درجة الحرارة بدون سبب واضح.
2- إسهال مستمر.
3- فقدان وزن ملحوظ.
4- وجود فطريات بالفم.
5- ظهور مرض الهربس بالجلد.

ويسبب هذا المرض ظهور بعض أنواع السرطانات بالجلد أو مناطق أخرى، وليس معنى وجود ألم أن يكون هناك إصابة بالسرطان، والفحوصات الممكنة يحددها الطبيب الذي يقوم بالفحص، فمن خلال العلامات الإكلينيكية يستطيع أن يقف على الحالة تحديداً ويحدد المطلوب، وغالباً ما يكون الآتي:

1- بالنسبة للثدي توجد أشعة (Mamograph)، وعمل أشعة عادية "X" على الصدر.

2- في حالة احتمال إصابة المعدة توجد أشعة بالصبغة لتبين ذلك، وليس شرطا على الإطلاق وجود ألم أن ذلك يعني وجود سرطان.

3- وأما للكبد فتحاليله تشمل: عمل إنزيمات Sgot، Sgpt ، Alkaline phosphatase وعمل أشعة تلفزيونية على الكبد Pcr for hcv ، Hbv.

وأكرر أهمية زيارة مركز متخصص لمتابعة الحالة وعمل هذه الفحوصات، وعليك بالدعاء وأخذ الأسباب والتضرع إلى الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً