الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب بكاء الطفل في نومه وبحثه عن أمه وضمها
رقم الإستشارة: 273767

21658 0 756

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لي ابن أخ عمره سنة وسبعة أشهر، وجميع من في البيت يحبه ويلبي كل طلباته، ولكن أخبرني أخي أنه وهو نائم يبكي كثيراً، ويضم أمه ويبحث عنها، وهذه التصرفات يفعلها وهو نائم، فما سببها؟

وأريد أن أذكر بعض الأشياء ولا أدري إن كان لها علاقة أم لا، وهي: أنه ينام من الفجر إلى العصر أو المغرب، ويبقى مستيقظاً حتى الفجر، وأحياناً نصرخ عليه حتى لا يصدر تصرفات غير لائقة، فهل هذه الأشياء لها دور في مشكلته؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن النوم له عدة مراحل، وهي بصفة عامة تنقسم إلى أربع مراحل: المرحلة الأولى والثانية هي: مرحلة النوم السطحي، وأما الثالثة والرابعة فهي: مرحلة النوم العميق.

وهذا الطفل حفظه الله يصدر منه البكاء ويبحث عن والدته في مرحلة النوم الأولى والثانية، وهذا يحدث لبعض الأطفال شديدي الالتصاق بأمهاتهم، ولا شك أن طريقة النوم التي ينتهجها الآن غير صحيحة، وبكل تأكيد أدت إلى خلل في نظام التحكم في النوم، أو ما يعرف بالساعة (البيلوجية)، وهذا بالطبع يكون قد ساهم في سطحية المرحلة الأولى والثانية من النوم لديه.

وأرجو الاطمئنان على أن مثل هذا التصرف من الطفل يعتبر طبيعيّاً، وسوف يختفي بمرور الزمن، وأنصح بمساعدته بأن ينام نوماً صحياً وطبيعياً، كما أرجو الحرص على التوازن التربوي دون إفراط في التدليل مع ضرورة تشجيعه وتحفيزه.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين المحتلة علي

    صحيح

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً