الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آثار وجود تكيس في المبيض
رقم الإستشارة: 274262

3079 0 280

السؤال

السلام عليكم.
أنا فتاة عذراء، أُعاني من تكيس في المبيض، إلا أنه خفيف، دورتي إلى حد ما منتظمة، إلا أن عندي ارتفاع خفيف في الهرمون الذكري، أخذت العلاج لمدة 3 شهور، وسؤالي: هل من الممكن أن يرجع الهرمون الذكري بالارتفاع مرةً أخرى؟ وكيف أتجنب ذلك؟ وأيضاً الدورة عندي عند أخذ الدواء لم أشعر أنها مثل الماضي؛ حيث أن كميتها أقل واللون مائل إلى البني أكثر من الأحمر، والكمية قليلة والوجع كثير.

شكراً لجهودكم، وجعله الله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لينه حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: لم تذكري نوع الدواء الذي تأخذينه لخفض مستوى هرمون الذكورة في الجسم حتى يتسنى لنا معرفة التأثيرات الجانبية له، وعادةً فإن الارتفاع في مستوى هرمون الذكورة هو بسبب التكيس، وبالتالي فإنه عند التوقف عن أخذ الدواء فغالباً سوف يرجع هرمون الذكورة إلى الارتفاع طالما أن التكيس موجود ولكن قد لا يكون بنفس الدرجة، وعادةً لا يعطى الدواء فقط لخفض مستوى هرمون الذكورة بل للتقليل من الأعراض التي سببها ارتفاع مستوى ذلك الهرمون، مثل نمو الشعر في مناطق غير مرغوبة، أو قلة كثافة الشعر في مقدمة الرأس، أو حب الشباب، وما ذكرته من تأثير للدواء على الدورة متوقع، وغالباً سوف يختفي عند التوقف عن أخذ الدواء، ويبقى أن إكمال مدة الدواء ضرورية لكي تحصلي على النتائج المرجوة من أخذه.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: