الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأثير الفتاق على الحمل
رقم الإستشارة: 274941

41802 0 634

السؤال

زوجتي تبلغ من العمر 37 عاماً، وقد حدث لها فتق في جدار البطن، وقد أجرت عملية ووضع الطبيب لها شبكة، وبعد مرور 8 أشهر حدث لها فتق آخر في الجهة اليسرى، والطبيب أشار بأن تجرى عملية أخرى بنزع الشبكة القديمة، ووضع شبكة أخرى بحجم أكبر، وذلك لأن عضلات البطن ضعيفة.
هل إذا أجرت العملية سيؤثر ذلك على الحمل مستقبلاً؟
أفيدوني، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
من المعروف أن الشبكات التي توضع في جدار البطن لا تتمدد، وحيث أنه في حالة الحمل سوف يتمدد البطن فمن المحتمل أن تنقطع الشبكة من جدار البطن ويعود الفتق مرة أخرى، مما يعني صعوبة إعادة العملية مرة أخرى، مع نسبة نجاح أقل للعملية.
وكذلك فإن وجود الشبكة الكبيرة قد تؤدي إلى صعوبة كبر حجم البطن مما قد يؤثر على نمو الجنين أيضاً وما أراه هو إن كان موضوع الحمل وارد لديكم فمن الأفضل أن تنهي زوجتك حملها وولادتها قبل إجراء عملية الفتق بحيث لا يتضرر الحمل ولا الشبكة.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً