الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية إزالة اثار الحبوب في الوجه وعلاجها
رقم الإستشارة: 275319

7381 0 516

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد أن أسأل: لدي آثار حبوب ظاهرة في الوجه، وأنا أمسحها كل يوم بقليل من ماء الورد وخل التفاح فهل هذا يفيد في إزالتها؟ لأني أخشي أن أستعمل دواء لهذا الغرض فيسبب لي مشاكل أخرى؛ لأن بشرتي حساسة وإن كان بالإمكان أن تنصحوني بكريم معين يزيل البقع التي تتركها الحبوب وراءها وليس له آثار جانبية، وشكراً لكم، وجزاكم الله خيراً.
وهل من ضرر في استعمالي لخل التفاح مخففاً بماء الورد؟ أيضاً أود السؤال إذا استعملت ماء الحنة فقط على شعري فهل يعطيه اللون، فشعري طويل ولا أحتمل وضع الحنة عليه إذ أحس بثقل رهيب وألم خاصة بعد جفاف الحنة على الرأس، فهل لو نقعت الحنة بالماء ثم صفيتها واستعملت ماءها فقط يكون مفيداً ويأخذ شعري اللون الذي أريد؟
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رنا حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن استعمال ماء الورد وخل التفاح قد يفيد في إزالة آثار الحبوب وقد لا يفيد وذلك يعتمد على عوامل عديدة منها لون البشرة وعمق الآثار وهل هي لون أم ندبات أواتساعات وعائية أم غير ذلك، ولذلك نرجو توضيح نوع الآثار وهل هي فقط بقع سمراء كما يمكن أن يفهم من السؤال.

من ناحية أخرى فإن هذه المواد إن تم تحملها على الوجه ولم تحدث شيئاً آنياً مثل الاحمرار والتهيج أو لم تحدث التقشر خلال أيام فهي محتملة بالنسبة إليك وسليمة ولا ضرر منها على المدى البعيد

وأما إن كانت الشكوى هي فقط لون فننصح بمادة البيوديرما وايت أوبجيكتيف - أو ديرما لايت أيهما متوفر لديك فهما من المستحضرات الجديدة والجيدة والفعالة والسليمة في علاج التصبغات.

وأما الخلط لماء الورد والخل فهو أيضاً يتعلق بك شخصياً وهل يمكنك تحمله أو لا وذلك من خلال التجربة ولكن على مساحة صغيرة غير مكشوفة ثم تعميم ذلك لو تم تحمله أو أفاد.

وبشكل عام فنحن لا ننصح بهذه المستحضرات غير الطبية؛ لأنها عرضة للتغير بين وقت وآخر ويتغير تركيزها من تحضير لآخر، ولذلك فإننا ننصح بالمستحضرات التي تنتجها الشركات المعتمدة والمرخصة والتي لها تجارب وخبرات في تصنيع المواد الثابتة والمجربة.

ماء الحنة على الرأس قد يفيد جزئياً في إعطاء اللون ويمكن تجريب ذلك لأن الأمر تجريبي ولا ضرر من ذلك ولكن بما أنه ممدد فيحتاج وقتاً أطول من البقاء على الرأس حتى يعطي اللون المطلوب.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً