الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التنقل بين أكثر من عمل والبعد عن العمل المناسب لمجال التخصص الدراسي
رقم الإستشارة: 275896

3475 0 433

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد:

أتقدم إليكم بمشكلتي والتي أدعو من الله أن يجعل حلها بين أيديكم بعون الله تعالى :

مشكلتي تكمن في أنني فتاة حاصلة على درجة البكالوريوس في علوم الحاسب، وقد كنت من أوائل دفعتي ومن المتميزين منها بفضل الله، بعد تخرجي مباشرة عملت في مجالي لمدة 3 سنوات كانت من أمتع سنوات عمري بحيث ازدادت خبرتي العملية في هذا المجال .. غير أن المشكلة الوحيدة كانت في مواعيد العمل التي كانت مهلكة بالنسبة لي، مما حدا بي للبحث عن عمل آخر، وبالفعل وفقني الله بالحصول على عمل آخر يجمع ما بين مجال الإدارة والحاسب، وبسبب سياسات التوظيف غير العادلة اضطررت إلى البحث عن عمل آخر أمارس فيه خبرتي ومهاراتي، وبعد عملية بحث مضنية وفقني الله تعالى بوظيفة (مساعد إداري) في إحدى المؤسسات التعليمية، وقد تم اختياري من بين مجموعة كبيرة من المتقدمين ولله الحمد. المشكلة التي تؤرقني الآن هي أنني أشعر بأنني أبعد عن مجال دراستي الذي أحبه وقمت بدراسته وأبدعت فيه، وذلك ليس باختياري حيث أنني قد تقدمت للعديد من الوظائف في مجال الحاسب ولكني لم أوفق بأي منها، مما شكل علي عبئاً معنوياً كبيراً بأنني أستحق أفضل مما أنا فيه، مع أني أحمد الله تعالى على وظيفتي الحالية وأحاول قدر الإمكان أن أطورها وأجعلها غير روتينية ... ولكن نظرات الناس وملاحظاتهم الجارحة أحياناً بأنني قد أهدر وقتي بوظيفتي هذه وأحكم على حياتي المهنية بالإعدام.

أفيدوني وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الحائرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن النجاح هبة من الواحد الفتاح، والإنسان الذي له همة وعزيمة بعد التوكل على الله جل وعلا يستطيع أن يبدع في كل مكان لأنه كالغيث حيثما وقع نفع، ومرحباً بأختنا الفاضلة، ونسأل الله جل وعلا لك السداد والثبات.

لا يخفى عليك أن رضا الناس غاية لا تدرك وأن العاقلة تحرص على رضا الله جل وعلا وإذا رضي عنها العظيم أرضى عنها خلقه ووفقها وسددها.

ونحن في الحقيقة ننصح كل فتاة بالبحث عن العمل الذي يناسبها كأنثى من حيث نوع العمل وبيئة العمل، وكلما كان العمل بعيداً عن الرجال وخال من المخالفات كان أفضل وأبرك، فإذا كانت الوظيفة الأخيرة مريحة لك من هذه الناحية فأرجو أن تستمري فيها وتجتهدي في التطوير والتنظيم، ولا يخفى على أمثالك أن الحاسوب هو لغة العصر وأن الناس بحاجة إليه في كل مؤسساتهم، ويمكنك أن تنمي ما عندك من مهارات ومؤهلات في وقتك الخاص، ولا مانع مع ذلك من البحث عن الأفضل والأوفق، فإن صاحبة الهمة العالية لا تتوقف، بل إنها لا تقبل إلى مرحلة إلا وتشوقت إلى الأفضل ولكني أتمنى مراعاة الأماكن المناسبة لك كامرأة لها أدوار عظيمة في بيتها اليوم وغداً.

وأرجو أن أحيي اختيارك للموقع وتواصلك مع الآباء والإخوة، ونحن نتمنى أن تخدمي دينك بما وهبك الله جل وعلا من مؤهلات، ولا شك أن مواصلة مسألة التأهيل العلمي سوف تفيدك في مستقبلك، فحاولي التسجيل في الدراسات العليا لأننا نريد للموهوبين والمتفوقين أن يأخذوا دورهم في البناء، والأوطان تبنى بسواعد أبنائها وبناتها.
وهذه وصيتي لك بتقوى الله جل وعلا، ثم بكثرة اللجوء إليه، واعلمي أن السعادة ليست في الوظائف، ولا تنال بالأموال، ولكن السعادة نبع النفوس المؤمنة الراضية بقضاء الله جل وعلا وقدره.
ونسأل الله جل وعلا أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً