الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو احتمالية انتقال فيروس الكبد (C) بين الزوجين نتيجة العلاقة الجنسية؟
رقم الإستشارة: 276027

68340 0 724

السؤال

السلام عليكم..

هل صحيح أن فيروس (سي) ينتقل خلال الاتصال الجنسي أو التقبيل بعمق وحرارة من الشخص السليم إلى المصاب؟ حيث أنني متزوج وأخشى على زوجتي من الإصابة!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Hhhhhhhh حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فتعتبر العدوى عن طريق الدم هي المصدر الأساسي للإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (سي)، وذلك من خلال نقل الدم أو استعمال فرشاة الأسنان أو أدوات الحلاقة بشكل مشترك بين الشخص المصاب والشخص السليم.

وأما عن احتمال انتقال الفيروس (سي) خلال العلاقة الزوجية فهناك احتمال، ولكنه بسيط جداً، ويكاد يكون نادراً، ولكنه احتمال قائم وموجود، وتكون نسبته 5%.

والجدير بالذكر أن الانتقال يكون عن طريق الدم أيضاً خلال العلاقة الجنسية بمعنى حدوث جرح بسيط أثناء الجماع، مع وجود الدم المصاب على هذا الجرح قد يؤدي بنسبة بسيطة للغاية لانتقال العدوى، ولكن لا تنتقل العدوى عن طريق السائل المنوي أو اللعاب أو إفرازات المهبل؛ لذا لا يمكن انتقاله عن طريق القبلات، وإذا لم يحدث احتكاك بالدم المصاب أثناء الجماع فلا يمكن انتقاله أيضاً، ولا ينتقل أيضاً من الأم إلى ولدها سواء أثناء الولادة أو الرضاعة.

لذا للإجابة بالتحديد على سؤالك أن النسبة قائمة ولكن قليلة جداً، ويمكن ألا تحدث، ولكن يمكن تفادي هذه النسبة البسيطة جداً أيضاً من خلال استعمال الواقي الذكري، خاصة في حالة عدم الرغبة في الإنجاب؛ حيث يضمن الواقي الذكري الحماية بنسبة100% بإذن الله.
غير ذلك لا يمكن انتقال المرض لا عن طريق القبلات الحارة ولا أي مداعبات أخرى طالما لا يحدث احتكاك مباشر بدم المريض، ويكون هذا الاحتكاك مع جرح في مهبل الزوجة.

ويفضل عدم المشاركة في أدوات الحلاقة أو فرشاة الأسنان، ويفضل متابعة حالتك مع أخصائي الأمراض الباطنية لمتابعة حالة الكبد حيث في 80% من الحالات لا يكون هناك مشكلة، ويكون الفيروس كامناً، ولا يسبب مشاكل بإذن الله.

ويمكن إذا أردت الاطمئنان أن تقوم الزوجة بعمل تحليل مرة واحدة فقط، ولا تحتاج إلى إعادته بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية علي

    افادگ الله يا دكتور والله يوفقگ

  • دعاء

    بارك الله فيكم شكرا علي هذه الاستشارة العالية

  • السودان زينب خالد السودان

    الف شكر ربنا يطمنك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: