الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج ضعف الذاكرة والتركيز
رقم الإستشارة: 276471

19565 0 632

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا أعاني من ضغف ذاكرة ملحوظ، وتدن في القدرات الذهنية مع أنني أتعالج حالياً (ببروزاك مل60يومياً) و(فلونكسول مل 10يومياً) عن طريق موقعكم منذ ثلاثه أشهر لعلاج الوسواس والاكتئاب، وتحسنت بالنسبة للوسواس والاكتئاب ولكن قدرتي على الحفظ والفهم ما زالت تتناقص، مع أنني كنت أعاني من ذلك قبل أخذي لهذه الأدوية، ولكن هذه الأدوية لم تأثر بزيادة قدرتي على الحفظ والتركيز إطلاقاً، مع أن فلونكسول وبروزاك يستخدمان لزيادة التركيز ولكن دون جدوى.

وقرأت عن (نوتروبيل 800) وعلاقته في علاج ضعف الذاكرة والقدرات العقلية وعن دواء آخر اسمه (جنكاتا)، ولا أدري ماذا أستعمل؟ وكيف؟ وإلى متى؟ حتى تتحسن قدرتي، لأني طالب جامعي ومعدلي في تدن مع محاولاتي في زيادة الدراسة.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله أن الاكتئاب والوساوس قد تحسنت وهذه خطوة ايجابية جداً، لا أعتقد أنك تعاني من ضعف حقيقي في الذاكرة، الذي بك هو ضعف في التركيز لأن المعلومات لا يتم تلقيها بالصورة المطلوبة، علماً بأنه توجد مسارات نفسية وبايلوجية هي التي تتحكم في التركيز والتذكر.
الذي أنصحك به هو:
1- ممارسة الرياضة بصورة جادة لا تقل عن ساعة في اليوم، حيث إن الرياضة من محسنات الذاكرة والتركيز المعروفة.

2- أخذ قسط كاف من الراحة.
3- محاولة المذاكرة بعد فترات الراحة وفي الصباح.
4- القراءة بصوت مرتفع مع التكرار.
5- بعض الناس لديهم الذاكرة السمعية أفضل من الذاكرة النظرية، بمعنى أن يتذكر الإنسان ما يسمعه أكثر مما يقرؤه، وعليك أن تحدد أين توجد مصادر قوتك وتحاول أن تستفيد منها.

6- أرجو الاستمرار على البروزاك كما هو، ولا مانع من أن تتناول النوتروبيل بجرعه 800 مليجرام يومياً لمدة أسبوع، ثم ترفع الجرعه إلى 800 مليجرام صباحاً ومساءً لمدة شهرين، ثم بجرعة 800 مليجرام يومياً لمدة ثلاثة أشهر.
7- تذكر أخي أن قراءة القرءان بتمعن تحسن دائماً من الذاكرة والتركيز.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر امل المستقبل

    مشكوررررر جدااااا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً