الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وضع الطفل أصبعه في فمه .. السبب والعلاج
رقم الإستشارة: 278279

18228 1 581

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ابنتي تضع أصبعها الكبير في فمها وهي نائمة ليلاً، وعندما نخرجه من فمها فإنها تضعه مرة أخرى، علماً أن عمرها أربع سنوات، وهذا السلوك يحدث منذ ستة أشهر فقط، فما سبب ذلك؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حامد فتوح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في الماضي كان ينظر إلى مص الأصابع وقضم الأظافر لدى الأطفال بأنه ربما يكون دليلاً على إصابتهم بنوع من القلق أو الحالات النفسية المشابهة، أو أن هذه الحالات والتغيرات النفسية سوف تحدث لهم بعد أن يكبروا، ولكن هذه النظريات اتضح الآن أنها غير صحيحة.

ووضع الطفل أصبعه في فمه ما هو إلا نوع من التعود والاستشعار الذاتي، وقد يحدث ذلك حتى في بداية النوم - المرحلة الأولى من النوم - وليس أثناء النوم العميق.

وأرجو التأكد من أن الطفل لا يعاني من التهابات في اللثة تكون مصاحبة لفترة التسنين، وهذه العادة سوف تنتهي تلقائياً، وإذا كانت مزعجة حقاً فيمكن مسك يد الطفل وإخراجها حين يضعها في فمه وذلك لمدة كافية حتى نتأكد أنه قد دخل في النوم العميق، وبتكرار ذلك سوف ينتهي هذا المسلك التعودي، وهناك من يقوم بربط يد الطفل أو يضع مادة حامضة ومنفرة على أصبعه، ولكني لا أؤيد مثل هذا الأسلوب.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً