علاج عدم القدرة على نطق بعض الحروف الناتج عن القلق - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج عدم القدرة على نطق بعض الحروف الناتج عن القلق
رقم الإستشارة: 278755

5173 0 476

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشرح مشكلتي بشكل مبسط، منذ خمس سنوات أعاني من التفكير الدائم بدون توقف مما أثر علي وجعلني لا أركز، وبعد مدة تطورت الأمور إلى أن بدأت الكلام مع نفسي، يعني لا أستطيع السكوت أبداً.

وفي الأخير أود إخباركم بأنني أُصبت بالعديد من الأمراض ومنها:

1- عدم النوم الصحيح.

2- أصبحت لا أنطق حرف الراء.

3- أصبت بجرثومة في المعدة.

هذه بعض الأمور التي أصابتني من جراء المرض.

أشكركم مقدماً على النظر في مشكلتي وأرجو ذكر اسم مرضي وهل هو انفصام شخصية أم هلوسة أم ماذا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم! هذه الأعراض التي ذكرتها في نظري هي مجرد نوع من القلق النفسي، وأنا لا اعتقد أن الأمر وصل إلى درجة الفصام أو هلوسة لأن الحديث مع النفس في حالة الفصام يكون هو استجابة لأصوات يسمعها الإنسان لأشخاص غير موجودين، وكل مرضى الفصام الذين يتحدثون مع أنفسهم يكون حديثهم في أغلب الظن استجابة لأصوات وهلاوس.

وأنت الحمد لله من الواضح أنك مرتبط بالواقع وأن توجهك نحو المكان والزمان والأشخاص سليم، وأن حكمك على الأمور سليم وصحيح، وهذا بالطبع يدل على أنك لست مصاباً بمرض الفصام، وأنا في نظري هو نوع من القلق النفسي، وهذا القلق النفسي أدى إلى نوع من التفكير والانشغال الزائد، وفي مثل عمرك حيث يكون هنالك نوع من الشحنات الوجدانية والعاطفية يظهر القلق بمثل هذه الصورة، وربما يكون من نوع الاكتئاب البسيط جداً.

سوف نصف لك بعض الأدوية التي سوف تساعدك، لكن لابد أن تحسن من صحتك النومية، وذلك بتجنب النوم في أثناء النهار.

وعليك بممارسة الرياضة، وعليك أيضاً تجنب شرب محتويات الكافيين بكثرة مثل الشاي والقهوة والبيبسي خاصة في فترة الأمسيات.

وبالنسبة لعدم نطق حرف الراء أرجو أن لا تضع حيال نفسك نوعاً من الهواجس النفسية أكتب حرف الراء 50 مرة وحاول نطقه، واكتب خمسين كلمة تبدأ بحرف الراء وقم بنطقها، حاول أن تسجل هذه الكلمات، واستمع إلى نفسك وسوف تجد -إن شاء الله- أن المشكلة قد حُلت تماماً، هذا كله نوع من القلق وليس أكثر من ذلك.

والجرثومة في المعدة هي موجودة 60 إلى 70 % يصابون بها وعلاجها -إن شاء الله- سهل وبسيط أرجو ألا تنشغل بذلك كثيراً.

بالنسبة للدواء الذي أود أن أصفه لك من أفضل الأدوية التي سوف تساعدك العقار الذي يعرف باسم الدوجمتيل أرجو أن تتناوله بجرعة 50 مليجرام صباحاً ومساءً لمدة ثلاثة أشهر ثم 50 مليجرام مساءً لمدة شهرين، وهناك عقار آخر وهو الأهم في نظري ويعرف باسم سبراليكس وهو مزيل للقلق والتوتر والمخاوف ومحسن للمزاج وسوف يحسن النوم - إن شاء الله تعالى- أيضاً لديك.
وأيضاً تناول السبراليكس بجرعة 10 مليجرام ليلاً ويفضل أن تتناوله بعد الأكل، وأرجو أن تتناوله لمدة ثلاثة أشهر ثم يمكنك التوقف عنه، وأرجو أن تجتهد في دراستك وأن تنظم وقتك، وأن تروح عنك نفسك، وأن تأخذ قسطاً كافياً من الراحة، وأن تكثر من التواصل هذا كله -إن شاء الله- سوف يفيدك.

أسأل الله لك الشفاء والعافية، وبالله التوفيق والسداد.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: