الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتفاع هرمون FSH وتأثيره على الحمل
رقم الإستشارة: 2792

25067 0 514

السؤال

السلام عليكم.

سيدة عمرها 25 سنة، متزوجة منذ 6 أشهر، ما مدى تأثير ارتفاع مستوى هرمون Fsh على عمل جهاز المبيض ونزول البويضات؟ حيث أظهرت نتائج الفحص المعملي لهذا الهرمون بلوغه 0ر22، هل يسبب عقماً مستديماً؟ وهل من علاج حقيقي لإنقاص مستوى هذا الهرمون وتحفيز عمل المبيض؟ نرجو إفادتنا قريباً.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / خليفة حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك عدة هرمونات تتفاعل في الجسم لتنظيم عملية التبويض، وبالتالي تؤثر على الخصوبة والحمل، ومن هذه الهرمونات هورمون الـ Fsh ,lh وهرمون الايستروجين.

وارتفاع نسبة الـ Fsh ,lh مع انخفاض نسبة هرمون الايستروجين قد يعني وجود مشكلة في التبويض إذا كانت هناك مشكلة في تأخر الحمل، وخوف من مشاكل الخصوبة، أما إذا كانت الدورة منتظمة ولم تكن هناك مشكلة، فإن اختلاف نسبة الهرمون يمكن أن تحدث باختلاف أيام الدورة وفي فترات التبويض، لذا لا يمكن الحكم على ضوء نتيجة واحدة في احتمالية مشاكل الخصوبة، ويحتاج الأمر إلى تقييم كامل، كما أنه إذا كانت هناك مشكلة فيوجد لها عدة طرق لتحفيز المبيض على إنتاج البويضات، وما زال الوقت قصيراً للتقييم.

والله الموفق .


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً