الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج سائل لزج.. هل هو من أعراض احتقان البروستاتا
رقم الإستشارة: 279233

38108 0 488

السؤال

في بعض الأحيان أرى انتفاخاً في العضو الذكري من ناحية الرأس، وأحياناً أخرى يخرج سائل شفاف لزج، ولا أحس به عند خروجه، وتظهر هذه الأشياء بكثرة عندما أريد أن أدخل الحمّام وأمسك على نفسي وأنا أرى رغاوي في المرحاض عند التبول دائماً، ودائماً أشعر بحالة من عدم الارتياح في العضو الذكري، وأن هناك شيئاً غريباً أحس به، وخاصة في المقدمة.

مع العلم أني أعاني من التهاب مزمن في البروستاتا، وقال لي الطبيب إن هذا أمر طبيعي بالنسبة لالتهاب البروستاتا، ولكن لم أكشف عن الحالة التي ذكرتها أولاً، فهل هذا التهاب في المجاري البولية؟ وهل يوجد علاج مناسب من الأعشاب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فكل ما ذكرته من أعراض تتعلق بخروج سائل شفاف عند الحمام، والانتفاخ في العضو، والحرقان أو عدم الارتياح، فغالباً ما يعني كل هذا احتقاناً والتهاباً في البروستاتا، وقد تمت الإجابة على ذلك بالتفصيل في استشارة سابقة، وكان نص الإجابة كالآتي:

دائماً يجب التفريق بين 3 حالات لأعراض البروستاتا، وهي:

العدوى البكتيرية للبروستاتا أو فقط التهابات البروستاتا نتيجة الاحتقان، أو أخيراً مرض يعرف بـ Prostatodynia.

وتكون الأعراض فيها متشابهة، وحيث قد لا يكون الشخص لديه عدوى، ولكن يظل يشعر بنفس الأعراض لفترات طويلة، ويكون التشخيص بعمل اختبار يسمى Stamy test .

وفيه يتم أخذ عينة من البول وتحليلها، ثم أخذ عينة من سائل البروستاتا، ثم أخذ عينة بول أخرى، وحسب النتائج يكون التشخيص:

إما بوجود التهاب في قناة مجرى البول فقط أو البروستاتا، ويكون العلاج حسب نتيجة المزرعة إذا وجد عدوى وميكروب محدد فيتم أخذ المضاد الحيوي حسبه.

وفي حالة عدم وجود ميكروب أو التهاب يكون تشخيص الحالة: "Prostatodynia" وفيها أعراض تشبه التهاب البروستاتا، ولكن نتيجة انقباض في عضلات الحوض.

وأما عن سؤالك عن العلاج بالأعشاب فيوجد من الأدوية ما يتكون من أعشاب فقط، وتكون مصنعة بشكل جيد، وتحتوي على نسب دقيقة، وهو ما أفضّل تناوله، وليس تناول أعشاب طبيعية بشكل عشوائي.

ولكن في حال عدوى البروستاتا فيجب تناول مضاد حيوي حسب نتيجة المزرعة،
وفي حالة الالتهابات فقط يمكن تناول أدوية تحتوي على أعشاب مثل:

Pepon plus cap مرتين يومياً أو Prostanorm cap مرتين يومياً أو Prostacure capمرتين يومياً، فكل هذه الأدوية عبارة عن أعشاب طبيعية.

ولكن في حالة تشخيص "Prostatodynia يكون العلاج:

1- مسكنات مضادات للالتهاب Nsaids مثلAtaflam 50 Mg) 3 مرات يومياً لمدة أسبوعين.

2- باسط للعضلات مثل: ( Myolgin ) ثلاث مرات يومياً.

3- الفا بلوكيرز مثل: (Cardura 1 MG) مرتين يومياً، ويؤخذ هذا العلاج لمدة 3 أسابيع.

ويراعى مع كل هذا التزام غض البصر، والبعد عن المثيرات الجنسية بمختلف صورها، وتجنب الاختلاط مع النساء.

وعن سؤالك عن احتمالية أن يكون ذلك بسبب التهاب مجرى البول فسيتضح ذلك من خلال (Stamy's test) حيث سيظهر التهاب وصديد في العينة الأولى، وعندها يتم أخذ علاج حسب نتيجة التحليل.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر اشرف

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: