الخوف من الأجسام المتحركة بسرعة وعلاقته بآلام المعدة والرأس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخوف من الأجسام المتحركة بسرعة وعلاقته بآلام المعدة والرأس
رقم الإستشارة: 280133

3110 0 396

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي مشكلة تخص أعصابي، تتبلور في أكبر أشكالها فيما يختص بالسفر بالطائرة، وقد أصبح الأمر سيئاً جداً لدرجة أنني لم أسافر إلى بلدي منذ عامين تجنباً لتلك المشكلة التي تتعلق بإقلاع الطائرة، عندما تبدأ في الجري ثم الصعود لا إرادياً يحدث تشنج شديد في معدتي ورأسي، وفي المرة الماضية لم أشعر أثناء التشنج بأني أصرخ، وقد كان الوضع سيئاً جداً وأحرجت جداً، هذا يحدث لي أيضاً إذا كنت في سيارة وأسرع السائق، وأيضاً فإنه يستحيل أن أركب (المراجيح)، وحدث مرة وركبتها وأنا بهذا السن وفعلت نفس الشيء من الصراخ والتشنج في الرأس والمعدة.

أنا لا أخاف فهذه ليست مخاوف لدي، الأمر يرتبط بهذا التشنج اللاإرادي، وأنا الآن أريد السفر إلى بلدي، ولكن أشعر بالخوف من تكرار ذلك مجدداً.

أرجو إفادتي حتى لو كان هناك أدوية يمكن أن تخفف ذلك.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حياة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الذي يحدث لك هو نوع من المخاوف الخاصة، والمخاوف يكون فيها جزء في العقل الباطني أو اللاشعوري وجزء في العقل الوعيي، والشعور بالخوف من الطائرات والأجسام المتحركة بسرعة هو أمر معروف ويحدث لبعض الناس، ونصيحتي لك هي الآتي:

ا- محاولة تحقير هذه الأفكار، والتذكر بأن الكثير من الناس يقومون بركوب المراجيح، وملايين الناس يركبون الطائرات والسيارات دون أي صعوبة، فلماذا لا تكون أنت واحدا منهم؟

2- اجلسي في مكان هادئ ثم تصوري وتخيلي أنك ذاهبة إلى المطار وذلك لركوب الطائرة لبلد بعيد أو لبلدك -يجب أن تعيشي في الخيال كل إجراءات السفر حتى دخول الطائرة- وتذكري دائماً أن قراءة دعاء السفر هي من المطمئنات الكبرى، يجب أن تعيشي الرحلة بكل تفاصيلها من جلوس على المقعد وربطاً للحزام وما يقوله المضيف وما يحدث من ضجيج في محركات الطائرة وهكذا...لابد أن تعيشي هذا الخيال لمدة لا تقل عن 20 دقيقة في اليوم.

3- أكثري من القراءة عن الطائرات وتذكري أنها نعمة من نعم الله علينا.

4- أرجو أن تبدئي في تناول أحد الأدوية المضادة للمخاوف، وهذا الدواء يعرف باسم زيروكسات، أرجو أن تبدئي في تناوله الآن وذلك بجرعة نصف حبةليلاً لمدة أسبوعين ثم بعد ذلك ارفعي الجرعة لحبة كاملة في اليوم واستمري عليها لمدة ستة أشهر ثم بعد ذلك خفضي الجرعة إلى نصف حبةليلاً لمدة ثلاثة أشهر ثم توقفي عن تناوله، هذا الدواء من الأدوية السليمة والممتازة، وهو يزيل القلق والمخاوف بصفة عامة ولكنه يتطلب الصبر والمداومة على استعماله حتى يؤدي الفائدة المرجوة منه.

هنالك دواء أخر يعرف باسم زانكس وهو دواء إسعافي، بمعنى أن الإنسان يمكن أن يتناوله بجرعة نصف مليجرام قبل الليلة السابقة للسفر وبجرعة ربع مليجرام ساعة قبل مغادرة الطائرة، وهو دواء مريح جداً ويمنع القلق والتشنجات الناتجة من الخوف المطلق.

5- أرجو أن تتعلمي ممارسة تمارين الاسترخاء، خاصة تمارين التنفس، فهي تساعد كثيراً في إزالة الخوف، من أفضل هذه التمارين هو أن تستلقي في مكان هادئ ثم تغمضي عينيك وتفتحي فمك قليلاً ثم تأخذي نفساً بطيئا وعميقاً حتى يمتلئ الصدر وترتفع البطن قليلاً ثم بعد ذلك أمسكي على الهواء في الصدر ثم أخرجي الهواء عن طريق الفم بنفس القوة والبطء، كرري هذا التمرين عدة مرات وحتى في لحظة دخول الطائرة وقبل إقلاعها يمكنك ممارسة هذا التمرين فهو مفيد جداً.

أسأل الله تعالى أن يبعث الطمأنينة في قلبك وأن تسافري بالسلامة إلى بلدك.
وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: