الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معلومات عن الجهاز التناسلي وغشاء البكارة لدى المرأة وعلامات زواله
رقم الإستشارة: 280549

80320 0 663

السؤال

أريد أن أعرف هل هناك فرق بين فتحة المهبل والفتحة التي يخرج منها البول؟ وأين توجد فتحة المهبل بالضبط ومكان غشاء البكارة بالنسبة لها؟ وهل يمكنني رؤية فتحة المهبل بنفسي؟ وهل هي نفس الفتحة التي يخرج منها الحيض؟

أرجوكم أريد معرفة العلامات الواضحة لفض غشاء البكارة، وفقد العذرية بالنسبة للبالغين، والأطفال، فقد حدث لي وعمري 8 أو 9 سنوات اعتداءٌ أو تحرش لا أذكر بالضبط ما حدث! ولا أعرف بالضبط إن كنت مازلت عذراء!؟ أريد أن أكون على يقين، وهل هناك علامات واضحة أو ألم يدل على فقد العذرية وأنا في هذه السن؟
أرجوكم أجيبوني لأتخلص من حيرتي والشك الذي يلازمني والخوف من الزواج، لأني لا أعلم إن كنت عذراء أو لا! ولكم الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sara حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
منطقة العجان أو المنطقة التناسلية الخارجية تتكون من المنطقة بين الشفرين الكبيرين وهما عبارة عن كتلتين من الشحم بين الفخذين ويغطيهما الشعر، ثم إلى الداخل قليلاً هنالك الشفران الصغيران، وهما يغطيان منطقة بيضاوية الشكل تقريباً تحوي فتحة المهبل في الأعلى، ومن أسفلها توجد فتحة المهبل، وهي الفتحة التي ينزل منها الحيض، والغشاء عبارة عن طبقة من الجلد يمكننا تشبيهه بإطار السيارة؛ لأنه يحيط بفتحة المهبل كالإطار أي أنه ليس غشاءً مصمتاً يغلق الفتحة بالكامل كما يظن البعض.
ويمكنك رؤية الفتحة بنفسك، ولكن لا يمكنك الحكم على الأمور بنفسك؛ لأن الغشاء يكون متعرجاً في الفتيات البالغات! وقد يتهيأ لبعض الفتيات أن الغشاء مفتوح ولا يكون كذلك.

والعلامات الواضحة لفض الغشاء هو ألم مع نزول دم أحمر كدم الجرح من تلك المنطقة، نتيجة دخول أو إدخال أي جسم إلى تلك المنطقة. ولا تختلف هذه العلامات من الأطفال إلى البالغات.
وأما في عمرك الآن فالعلامة الواضحة على فقد أم عدم فقد العذرية هو بالتأكد من كون الغشاء لا يزال سليماً، وليس هنالك أية علامة أخرى، وقد لا تستطيعين الحكم على الأمور بنفسك كما ذكرت لك، وإن كان هنالك شك فقد يكون من الأفضل التأكد بإجراء الكشف عند طبيبة نسائية، ويمكنك الذهاب إلى الطبيبة بذريعة التأكد من عدم وجود التهابات نسائية في المنطقة وكونك خائفة من أن تضر تلك الالتهابات بالغشاء، واطلبي من الطبيبة طمأنتك على وضع الغشاء، وهذه استشارة شائعة هذه الأيام نظراً لخوف الفتيات على أنفسهن وعلى غشاء البكارة، فلن تظن بك الطبيبة الظنون، فلا تقلقي من هذا الأمر .
والله الموفق،،،

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا بنت ليبيا

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً