الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاج الأفضل للارتعاش عند الوقوع في المشاكل والانفعالات
رقم الإستشارة: 281971

2462 0 346

السؤال

الدكتور الفاضل / محمد عبد العليم حفظه الله!
أنا صاحب استشارة سابقة، حيث كنت أشكو من ارتعاد فرائصي عند وقوعي في مشكلة، وعند انفعالي، وقد تكرر الموقف، وحدثت مشادة بيني وبين بائع فاكهة وانفعلت عليه ولكني وجدت ركبي ترتعش وتهتز بشدة ولا أستطيع الوقوف.

فماذا أفعل؟ أريد دواء غير (الموتيفال) لأنه يرفع مستوى البرولاكتين، والفلونكسول غير متوافر في مصر، فما رأي سيادتكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Badr حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

جزاك الله خيراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

حالتك يا أخي بالرغم من شدة الأعراض إلا أنها بإذن الله بسيطة جداً، وأعتقد أنك تنظر لأعراض القلق بشيء من المبالغة والحساسية، فأرجو أن تقلل من ذلك، وأنا على يقين كامل أن الآخرين لا يقومون بمراقبتك، كما أن الانفعالات والمشادات مع الآخرين ليست بصفة حميدة، كما أنها تؤثر عليك صحياً، والصبر وتحمل الأذى وكتم الغيظ والعفو عن الناس هي من مكارم الأخلاق، أسأل الله تعالى أن يهدينا لذلك جميعاً.

بالنسبة للأدوية أتفق معك أن (الموتيفال) يمكن أن يرفع من مستوى البرولاكتين، كما أنه ليس بقوي الفعالية في بعض الحالات، ولذا سيكون الدواء المناسب بالنسبة لك هو العقار الذي يعرف باسم (فافرين)، أرجو أن تبدأ في تناوله بجرعة (50 مليجرام) ليلاً بعد الأكل لمدة أسبوعين، ثم بعد ذلك ترفع الجرعة إلى (100 مليجرام)، وبعد شهر إذا لم تحس بتحسن واضح فأرجو أن ترفع الجرعة إلى (200 مليجرام) في اليوم، حيث إن هذا الدواء من الأدوية السليمة، ويمكن أن تصل جرعته حتى (300 مليجرام) في اليوم، ولكن لا أظنك في حاجة لذلك.

مدة العلاج على جرعة (100 مليجرام) هي 9 أشهر بعدها تنقص الجرعة إلى (50 مليجراماً) لمدة ستة أشهر أخرى، ثم تتوقف عن تناوله.

أما بالنسبة لجرعة (200 مليجرام)، فمدة العلاج على هذه الجرعة هي (6) أشهر، بعدها تخفض الجرعة إلى (100 مليجرام) لمدة ستة أشهر أخرى، ثم إلى جرعة (50 مليجراماً) لمدة ثلاثة أشهر ثم تتوقف عن العلاج.

توجد أدوية بديلة أخرى كثيرة مثل: (زولفت) و(سبرالكس).

وأسأل الله تعالى أن يجعل لك فائدة وشفاء في الدواء الذي سوف تتناوله.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً