الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العصبية الزائدة.. وأضرار ذلك على الشخص وكيف تعالج
رقم الإستشارة: 282700

6385 0 320

السؤال

أنا امرأة عمري 30 سنة، مشكلتي هي عصبيتي الزائدة، والتفكير ليلاً ونهاراً في كل شيء يخصني أو يخص أهلي، أحمل كل هموم المنزل، مع أن من يعيشون معي لا يحملون أي هم، أحاول إخراج طاقتي في نظافة المنزل، فأنا نظيفة جداً، وأريد كل شيء في مكانه بمقاييس محددة، ومن الآثار التي تسببها لي العصبية ظهور بقع زرقاء في الفخد والرقبة والساق، فقد ذهبت إلى طبيب وقال لي بأنه نتيجة العصبية، وإن لم أخفف ذلك فأنا معرضة للجلطات، فهل هذا صحيح؟ وكيف أخفف من عصبيتي ونظافتي التي بدأت تأخذ طريق الوسوسة؟

شكراً لكم على جهودكم العظيمة في هذا الموقع المباشر بالخير الكثير للأمة الإسلامية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالناس تختلف في طباعها وسماتها الشخصية، فأنت جزاك الله خيراً امرأة حساسة وقلقة، ولديك قيم ضميرية عالية؛ مما نتج عنه بعض أعراض الوساوس القهرية البسيطة، القلق النفسي قد يؤدي إلى ظهور طفح أو بقع على الجلد، ولكن لا يؤدي مطلقاً للإصابة بالجلطات - بإذن الله تعالى - ربما يكون الطبيب قد قصد أن يجعلك أقل توترا وقلقا حتى لا يحصل ضرر على صحتك الجسدية، نصيحتي لك هو:

1- التعبير والتفريغ عما بداخل نفسك، والابتعاد عن الكتمان والعصبية.

2- تحقير فكرة الوساوس، والقيام بعمل مخالف لها، على سبيل المثال يجب أن يكون هنالك إصرار من جانبك بإيقاف النظافة بنفس النمط الذي تقومين به الآن.

3- ممارسة أي نوع من الرياضة التي تناسب المرأة المسلمة.

4- القيام بتمارين استرخاء متدرجة، مثل تمارين التنفس.

يمكنك الاستلقاء في مكان هادئ ثم غمض العينين، وفتح الفم قليلاً، ثم بعد ذلك تأخذين نفساً عميقاً وبطيئا عن طريق الأنف حتى يمتلئ الصدر وترتفع البطن قليلاً، ثم بعد ذلك يأتي إخراج الهواء من الصدر عن طريف الفم، وبنفس القوة والبطء، كرري هذا التمرين 4 - 5 مرات بمعدل مرتين في اليوم.

5- عليك بتنظيم وقتك والتواصل مع الآخرين، وحضور حلقات التلاوة والدروس للنساء، فهي وسيلة تواصلية ممتازة لامتصاص الغضب والتوتر.

6- عليك بتناول عقار يعرف باسم سبرالكس، فهو من الأدوية الممتازة والفعالة جداً في مثل حالتك، وجرعة البداية هي 10 مليجرام ليلاً بعد الأكل لمدة شهر، ثم بعد ذلك ترفعي الجرعة إلى 20 مليجرام ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفضي الجرعة إلى 10 مليجرام ليلاً لمدة ثلاثة أشهر أخرى، ثم يمكنك التوقف عن الدواء.

أرجو اتباع الإرشادات السابقة، وتناول الدواء الموصوف، ويمكنك الاطلاع على هذه الاستشارات لعلاج العصبية سلوكياً : ( 268830 - 226699 - 268701 - 276143 ).
وكذلك وسواس النظافة: ( 231771 - 231725 - 24339 - 225148 - 272373 )

أسأل الله تعالى أن يمن عليك بالصحة والعافية.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً