الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اختراق الضلع المكسور للرئة، وسبب عدم التئام الثقب الحادث فيها.
رقم الإستشارة: 282974

10574 0 552

السؤال

السلام عليكم

أصيب والدي بكسر في حادث سير، وانكسر عنده ضلعان، ويبدو أن هناك ضلع أصاب الرئة، ويقول الدكتور أن هناك سوائل تخرج من جسمه، وهذه السوائل من خارج الرئة وليست من الداخل، وقد وضع لوالدي أنبوباً لسحب السائل، وقد مر على ذلك أكثر من (35 يوماً) دون فائدة، فلماذا لم تنته كمية السوائل التي تسحب من جسم والدي حتى الآن؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جلال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعند اختراق الضلع المكسور للرئة فإنه غالباً ما يكون مدبباً وحاد الطرف، ويؤدي إلى ثقب الرئة ودخول هواء إلى الرئة بعيداً عن مجرى التنفس، وإنما في داخل أنسجة الرئة على غير الوضع الطبيعي، ويضطر الجراح إلى وضع أنبوبة بين الضلوع (Intercostal tube) وتوصيل طرفها الآخر بزجاجة بها ماء لسحب هذا الهواء الداخل إلى الرئة من الخارج عن طريق هذا الثقب إلى أن يلتئم هذا الثقب نهائياً ليحول دخول مزيد من الهواء من الخارج إلى الرئة.

ومن الواضح عند والدك - شفاه الله وعافاه - أن هذا الثقب لم يلتئم حتى الآن بسبب وجود نسبة السكر العالية بالدم أو لأي أسباب أخرى أدت إلى تأخر الالتئام، والطبيب المختص بهذا الشأن هو الجراح، وهناك تخصص أدق وهو جراح الصدر والقلب، ولكن الأمر أبسط من ذلك، والجراح العام يكفي في مثل هذه الأمور.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً