الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية إزالة الوحمة في الوجه
رقم الإستشارة: 283050

44720 0 684

السؤال

أنا عمري (16) سنة، منذ كان عمري (14 ونصف) صرت أرى في وجهي بقعة لونها بني، أنا بشرتي لونها أبيض، ذهبت إلى دكتور جلد، ورآها وقال لي: ليس لها علاج، وأنا من يومها إلى اليوم أحس بأن عندي حالة نفسية منها.
أود أن تعطوني علاجاً يخفيها.
وشكراً كثيراً وأتمنى أن تردوا على سؤالي بأسرع وقت ممكن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فيجب توثيق التشخيص بأنه وحمة، ويتم ذلك عن طريق الفحص وإجراء الخزعة الجلدية التي تظهر التبدلات المرضية على مستوى الأنسجة والخلايا.
إن كان التشخيص يقيناً هو وحمة مصطبغة فعلاجها كما يلي:
1- إما أن تكون صغيرة وخفيفة اللون وغير ملاحظة، وعندها يفضل عدم التداخل عليها والرضا بها، وتقوية الشخصية لئلا تهتز من شيء صغير.
2- وإما أن تكون صغيرة وقابلة للاستئصال الجراحي، ولكن يجب أن تستأصل بيد جراح تجميل لتجنب الأثر المتخلف عن الجراحة.
3- وإما أن تكون قابلة للدهن بمساحيق التجميل لإخفاء لونها، وبالطبع فهذا علاج سليم، ولكنه مؤقت، وقد يرفضه الشباب خوفاً من التشبه (علماً أن هناك مستحضرات طبية صنعت خصيصاً لإخفاء الوحمات أو البهاق أو غيره من الأمراض التي تؤثر على شكل الجلد ).
4- وإما أن تكون وحمة مصطبغة بدون شعر، وعلاجها المثالي الآن هو الليزر الصباغي، ويحتاج لطبيب ذي خبرة لعمل ذلك ولكنه مكلف.
5- وإما أن تكون وحمة مشعرة فعندها يجب علاج شعر الوحمة بليزر الشعر واصطباغ الوحمة بليزر الصباغ.
وأما إن لم تكن وحمة فالعلاج حسب التشخيص الموثق من قبل طبيب خبير أخصائي بالأمراض الجلدية.
فالبقعة البنية في الوجه قد تكون:
- تينيا أو فطريات أو التهاب الجلد بالعطور وما يتلوه من تصبغات أو التهاب جلد ضيائي وما يتلوه من تصبغات أو تصبغات تالية لاستعمال بعض الأدوية موضعياً أو جهازياً أو غير ذلك مما يكشفه الاستجواب الشفهي من الطبيب للمريض.
ويمكن مراجعة الاستشارة ذات الرقم (256712) ففيها ملاحظات عامة عن التصبغات على الوجه والوقاية منها.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا nagat

    ‏‎ ‎اعجبني

  • حمزه بن عبد الله

    توكل على الله من فظلك






عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً