الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشخير وانفتاح الفم وخروج اللعاب أثناء النوم
رقم الإستشارة: 283365

11466 0 514

السؤال

السلام عليكم.

أثناء النوم أشخر بصوت عالٍ أحياناً ويسيل دائماً البلغم مني، سواءً كانت معدتي فارغة أم ممتلئة، فمي على المخدة، ويكون فمي مفتوحاً دائماً أثناء النوم، ويكون شكلي مرعباً، وهذا يسبب لي القلق، فما رأيكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سوسو حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

من الأغلب أنك تعانين من انسداد بالأنف مما تضطرين معه للتنفس من الفم طوال الليل مما يجعلك تشعرين بآلام وجفاف في الحلق عند الاستيقاظ من النوم، يضاف إلى ذلك لو أنك تعانين من زيادة في الوزن مما يؤدي إلى ترهل عضلات الحلق ومع التنفس من الفم يدخل الهواء محدثاً اهتزازات بعضلات الحلق المترهلة مسبباً الشخير، ولذا يجب أن نركز اهتمامنا في العلاج على التخلص من أسباب انسداد الأنف وتقليل الوزن إن كان هناك سمنة زائدة.

أما بالنسبة للانسداد فإذا كان بسبب حساسية الأنف، فيجب تجنب مهيجات الحساسية؛ من أتربة ودخان وعطور وبخور ومبيدات حشرية ومنظفات صناعية ووبر الغنم والموكيت وزغب وريش الطيور والجلود وخلافه، وتناول أقراص مضادات الهيستامين مثل كلارا أو كلاريتين حبة كل مساء مع فلوكسيناز بخاخ بخة كل مساء أيضاً، وأما إذا كان الانسداد بسبب انعواج بالحاجز الأنفي فيجب تقويمه بعملية جراحية بسيطة.

وإذا كان هناك وزن زائد فيجب التخلص منه بالإقلال من النشويات والسكريات والدهون والإكثار من السلطات والخضروات مع وضع برنامج رياضي ولو نصف ساعة مشي لمدة 5 أيام أسبوعياً، والأمر أبسط مما تتخيلين ولا داعي أبداً للقلق الذي يزيد الأمور سوءاً.

والله الموفق لما فيه الخير والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً