الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام المضادات الحيوية وما يسببه من أعراض جانبية تتمثل في الإسهال أحياناً
رقم الإستشارة: 283672

16972 0 480

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شعرت منذ شهر بحدوث التهابات نسائية، وبعد أن زرت الطبيبة أخبرتني أن عندي قرحة بعنق الرحم وأجرت لي فحوصات مخبرية في المهبل فوجدت أن عندي جاردنيريللا وكلاميديا، وأعطتني دواء لي ولزوجي، وكان الدواء هو (Supplin500) حبتين يومياً لمدة خمسة أيام.

وبعد أن تناولت ثلاث حبات من الدواء أصبحت أشعر بأصوات في بطني في القسم السفلي من الأمعاء، وأصبحت رائحة الغازات كريهة، ثم أصبح التبرز بشكل لين أو إسهال، وأحياناً أتبرز بكميات قليلة ومتقطعة، ولكن الذي أخافني هو أن لون البراز أبيض، ووجدت بالبراز ديداناً تتحرك، فما هذه الديدان؟ وهل الدواء هو الذي ساعد على ظهورها؟ وهل هي التي سببت لي الكلاميديا؟ وهل يجب أن أوقف الدواء بمجرد ليونة البراز؟!

علماً أنني أتناول حبوب (زيماكس) 250 ملغ منذ أربعة أيام، وكذلك تناولت (أريثرومايسين) أربع حبات دفعة واحدة، فهل هذه الأدوية تقضي على الديدان؟ وهل أوقف الحبوب أم أستمر؟ وقد قالت الطبيبة أن هذا الدواء لا يعمل ليونة بالبراز وأصرت أن أتناوله كاملاً بسبب حالتي.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ملك القلقة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلابد من إعادة إجراء تحليل البراز مرة أخرى لمعرفة نوع الديدان التي ظهرت، وهذه الأدوية التي تناولتها هي ليست لعلاج الديدان، ولذلك فإن الديدان لا تزال موجودة لديك وينبغي علاجها.

وقد يكون الدواء قد أخرج بعضاً منها بما أحدثه من إسهال لديك، فالدواء الأول وهو (Supplin) لعلاج الجاردنيريللا، والتي تسبب رائحة كريهة للإفرازات، وهي تنتقل عبر الزوجين، ولذلك فإن الطبيبة قد أعطت أيضاً علاجاً لزوجك، ولا علاقة للديدان بهذا الالتهاب، فهي ليست مسبباً له.

وأما بالنسبة للكلاميديا فهي لا تنتقل إلا عن طريق الجماع، ويجب علاج الزوجين معاً والتأكد من تناولهما للعلاج لما قد تحدثه من مشاكل مستقبلاً على قابلية الحمل لدى الزوجين، لأنها قد تسبب التصاقات في الحوض وانسداداً في قناتي فالوب إذا لم يتم علاجها، ولذلك فقد أصرت الطبيبة على تناول العلاج، وهو (الأزيثرومايسين)، ويجب أن يتناول زوجك هذا العلاج أيضاً.

ولا يجب عليك إيقاف العلاج بسبب ليونة البراز، فهذه الليونة والمغص الذي حصل في الأمعاء هو عرض جانبي من أعراض تناول المضادات الحيوية، وهو أفادك في اكتشاف وجود تلك الديدان، ونصيحتي لك بمراجعة طبيبة باطنية لإجراء فحص البراز وإرشادك إلى ما يجب عليك تناوله من أدوية بناء على نتيجة الفحص.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً