الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طرق ووسائل التخلص من شعر العانة
رقم الإستشارة: 283980

145615 2 926

السؤال

السلام عليكم.
جزاكم الله خيراً على ما تقدمونه، لي سؤال وأعرف أنه لا حياء في الدين.

من سنن الفطرة حلق العانة، ومعلوم أن الأمر للرجال والنساء على السواء، فأنا أقوم بحلق العانة بالموس، فهل هذا هو الصحيح لا غير؟ أعني: هل يجوز استخدام وسائل أخرى لأن هذا الأمر مؤلم للغاية ويسبب التهابات لي؟ وإن كان ثمة وسائل أخرى مشروعة فهل لكم أن تدلوني على بعضها؟

شكر الله لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مؤمنة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فللجواب على هذا السؤال فإننا نقول بأن أكثر الطرق توفرا وأسهلها وأرخصها لإزالة شعر العانة سواء عند الذكور أو الإناث هي الحلاقة، وأما عملية النتف فهي تعطي مدى أطول من نقاء المنطقة من الشعر، ولكنها ليست الأفضل، فالسنة هي حلق العانة (الاستحداد) وليس نتفها، كما يمكن استعمال ماكينة الحلاقة أيضاً إن كانت متوفرة ومريحة، والأولى اتباع السنة، وكسب الأجر، واجتناب الآثار الجانبية للنتف مهما كانت قليلة.

والحلاقة لا تؤثر على البكارة عند البنات، وأما تأثر غشاء البكارة بالنتف فهذا يعود لكيفية النتف وعنفه، وطبيعة من يؤدي هذه العملية.

يرجى مراجعة الاستشارة رقم (277636) ففيها إجابة كافية وافية طبية وشرعية.

وأما إذا رغبت في الحلاقة فينبغي تجنب الإنتان الذي هو سبب الألم وليس الحلاقة نفسها، وتتم الحلاقة حسب ما يلي:

وذلك باستعمال الغسل بالماء والصابون قبل وبعد الحلاقة، واستعمال شفرة نظيفة أو جديدة، وإمرار الشفرة بلطف وحذر فوق المنطقة المشعرة المراد حلقها، ويجب إمرارها بجهة الشعر، وليس عكس الشعر، وبعد الانتهاء من الحلاقة تكرر عملية الغسل بالماء والصابون، ثم يتم استعمال كريم مضاد حيوي 3 مرات يومياً ولعدة أيام بعد الحلاقة لمنع الإنتان المحتمل، ومن الكريمات المقترحة كريم باكتروبان، وكريم فيوسيدين.

إن الحلاقة الدورية المتكررة بحذر تؤدي إلى زيادة الخبرة، وبالتالي تقل احتمالات الجرح، وكذلك احتمالات الإنتان، وتصبح الحلاقة أكثر راحة.

كما وأن الحلاقة بفترات متباعدة قد تؤدي إلى طول الشعرة مما يجعل الشفرة إن كانت ذات حدين تجد صعوبة في الحلاقة وذلك لتكدس الشعر فيها، وتجنبا لذلك إما أن تتم الحلاقة بفترات غير متباعدة أو تتم باستعمال الشفرة ذات الحد الواحد.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن فادي

    لصحيح ... لا حياء في العلم وليس الدين أخي بالله الدين كله حياء.... جزاكم الله خير

  • أمريكا huthifa

    السلام عليكم كلام الدكتور صحيح بالرغم من تفصيله العميق بالشرح لكن كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بحلق العانه ونتف الابط

  • ألمانيا Basma

    جزاك الله خير يادكتور على هذه المعلومات القيمة

  • رومانيا سوسو

    صح كلام الشيخ شكرًا

  • مصر شريف -مصر

    جزاكم الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً