التهاب الرباط الأخمصي للقدم والخطوات العلاجية لهذه الحالة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهاب الرباط الأخمصي للقدم والخطوات العلاجية لهذه الحالة
رقم الإستشارة: 284757

10848 0 411

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاني منذ سنتين من آلام في الكعبين فذهبت إلى طبيب عظام وعملت تحليلاً للبول وتحليلاً لقياس نسبة اليوريك في الدم فلم أجد أملاحا في البول، وكانت نسبة اليوريك في الدم طبيعية جداً، ووصف لي الطبيب يوروسولفين فوار، وليوميتاسين حقن ونو يوريك 300 أقراص، وبعد العلاج لم يكتب لي الله الشفاء، فرجعت للطبيب مرة أخرى فقام بعمل حقن موضعي بالكورتيزون في الكعبين، وبعد أن زالت آلام الحقن شعرت بتحسن والحمد لله.
ولكني لم ألبث أن عاودني الألم مرة أخرى، فذهبت إلى الطبيب فكتب لي نفس العلاج الأول، ولكني ما زلت أشعر بالآلام نفسها، بل تتزايد فذهبت إلى طبيب آخر وأخبرته بكل ما حدث فكان تشخيصه أنني أعاني من احتقان في الأنسجة، ووصف لي نفس علاج الطبيب الأول تقريباً إضافة إلى عمل كمادات ماء بارد وساخن بالتناوب، ولكني لم أتحسن والآلام تتزايد إلى أن بدأت أشعر بآلام خلف الساق لا تمكنني من الجلوس لقراءة التشهد في الصلاة باطمئنان، فما التفسير لكل هذا بارك الله فيكم؟ وما هو العلاج المناسب؟
ملحوظة: كنت فترة العلاج ملتزما بعدم أكل اللحوم الحمراء والبقوليات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا أعتقد أن لهذه الأعراض التي تعاني منها أي علاقة مع النقرس أو حمض البول، إن كان الألم الذي تعاني منه في أسفل الكعب ويكون أكثر ما يكون في الصباح عندما تبدأ بالدوس على الرجل ثم يخف الألم بعض الشيء مع المشي، وكذلك يكون بعد كل راحة أو استراحة لفترة دون حركة، فسببه هو التهاب الرباط الذي في أسفل القدم، ويسمى الرباط الأخمصي، ويتصل هذا الرباط القوي مع العظم تحت الكعب، ويمكن أن تضغط عليه بيدك فيكون مؤلما.

وهذا الالتهاب عادة ما يكون سببه الوقوف الطويل، ويكون الحذاء غير مريح، وخاصة إن كان الحذاء من النوع الذي يكون متسعا عند الكعب أو يكون بسبب مشية غير صحيحة بحيث يكون التركيز في المشي على حافة القدم.
وعلاج مثل هذه الحالة:

- اختيار الحذاء اللين عند الكعب، ويكون متسعاً عند الكعب، وذلك كي يحافظ على كتلة الدهن الموجودة تحت الكعب؛ لأن سمكها يرق إذا كان الحذاء واسعا.

- وضع قطعة من المطاط في الحذاء، ويمكن أن تشتريها من الصيدليات، وتسمى Viscospot .

- عمل تمارين خاصة للقدم تجدها على الموقع:

Http://images.google.com.Qa/imgres?imgurl=http://www.plantarfasciitisbraces.com/images/canroll.jpg&imgrefurl=http://www.plantarfasciitisbraces.com/plantar_fasciitis_stretching_exercises.html&h=237&w=244&sz=8&hl=en&start=6&tbnid=mktpyxshj7Bpvm:&tbnh=107&tbnw=110&prev=/images%3FQ%3Dplantar%2Bfasciitis%2Bexercises%26Gbv%3D2%26HL%3Den

وبنفس الوقت عليك بتناول المسكنات يومياً في الليل، مثل: الفولترين 100 ملغ طويل الأمد ولعدة أسابيع.

أما إن كان الألم خلف الكعب، أي في الوتر الذي خلف الكعب، فهذا التهاب في الوتر، وهذا يحتاج للكمادات الباردة ( الثلج) والمسكنات ولبس الحذاء مع وضع قطعة تحت الكعب لرفع الكعب قليلاً حتى يرتاح الوتر أثناء المشي بالإضافة للمسكنات لعدة أسابيع.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً