الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إعراض المصاب بالمس عن بعض الطاعات وإن كان يؤدي البعض الآخر منها
رقم الإستشارة: 285707

15670 0 525

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

هل المصاب بالمس يذكر الله ويصلي صلواته الخمس في المسجد ويفعل السنن؟

لأني أحياناً أشك بأنني مصاب بمس ما، فأحياناً عندما يضعون شريط قرآن في البيت تصبح لدي رغبة في إطفاء الجهاز، وأصاب بالتوتر والغضب، فما سبب ذلك؟

أرجو الإجابة السريعة وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد النور حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإننا ندعوك لقطع الشك باليقين وذلك بعرض حالتك على راق شرعي من الموثوقين، واعلم أن المواظبة على الصلاة والذكر لا تمنع وقوع العين والمس والسحر، لكن الاستمرار على تلك الطاعات يذهب ذلك أو يضعفه، وقد يمنعه - بإذن الله - بالإضافة إلى أن تسلط الشياطين قد يكون لعدوان الإنسان عليهم، وقد يحصل ذلك على سبيل الابتلاء والاختبار، وهو أمر يقع لأهل الإيمان كما يقع لغيرهم، ولا يخفى عليك أن المؤمن يستطيع أن يرقي نفسه بالمعوذات وآية الكرسي، ويخلص في الدعاء؛ لأن الرقية دعاء ولجوء إلى رب الأرض والسماء، ولا يوجد من يخلص للإنسان مثل نفسه، والأمر يحتاج قبل ذلك وبعده إلى أن يعتقد الجميع أن الأمر لله، وأن الشفاء بيد الله، وعلى المسلم أن يتجنب ما يغضب الله حتى يكون المحل قابلاً للعلاج، مع ضرورة أن يعمق المسلم في نفسه معاني التوحيد الخالص والتوكل، وحق له أن يستبشر بقول الله تعالى:((إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ ))[النحل:99-100]^.
وأنا في الحقيقة سعيد باستشارتك، وفرح جداً بالتزامك بالصلاة والأذكار، فامض على هذا الطريق، وكن من الله قريباً، ولن يضرك شيطان ولا إنسان إلا إذا قدر ذلك مالك الأكوان، ومرحباً بك في موقعك مجدداً.

ونسأل الله لك الشفاء والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً