الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التخلص من آثار حب الشباب والاسوداد في الإبطين
رقم الإستشارة: 286605

44885 1 789

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هذا العام أنا متفرغة تماماً، فأردت أن أعتني ببشرتي، وأريد منكم مساعدتي.

أصبت بحب شباب بعد أن أزلت شعر الوجه بالليزر، وراجعت طبيباً فقال لي الطبيب أن الذي استخدمته ليس بليزر، هو جهاز ضوئي أقل تكلفة من الليزر.
كتب لي كريم (ريتن أي) لمدة ساعتين وغسله بصابونة الكبريت، وفي الليل وضع (دالاسين تي)، تحسنت بشرتي كثيراً وزالت الحبوب، ثم بدأت في إزالة الآثار باستخدام كريم (هيدروديرم).
المشكلة أنها تعود مرة أخرى، فهل هناك كريم أضعه بعد اختفاء الحبوب للمحافظة على صفاء البشرة؛ لأن بشرتي دهنية، وأنا الآن أستخدم كريم (ريتن) مدة شهرين وأضعه على آثار الحبوب؛ لأني أراه يزيل الأثر أفضل من الكريم (هيدروديرم) فهل هذا يضر؟ وهل يحتوي على (الكورتيزن)؟ وهل هناك كريم أضعه على الحبوب فور ظهورها ولاتترك أثراً؟
السؤال الثاني:
أعاني من اسمرار في منطقة الإبط، استخدمت كريم (هيدروديرم) أضعه لمدة ساعتين ثم أغسله وزال السمار بنسبة (95%) لكن بعدها التهب فاسمر أكثر من الأول، فهل أعيد المحاولة أم أن هناك كريماً أفضل؟
السؤال الثالث:
أعاني من سواد في منطقة الركب والأكواع، فكتب لي الطبيب كريم (اليكسا) أضعه مع كريم (هيدرو ديرم 6%) فاستعملته في البداية ثم توقفت لأني خفت من كريم (اليكسا).
أولاً: لأنه يحتوي على (الكورتيزون).
ثانياً: لأنه قشر المنطقة، وأصبحت مؤلمة عند السجود، ولونها أحمر.
الآن تتحسن بنسبة بسيطة، فهل هناك ما هو أفضل وأسرع؟
السؤال الأخير:
أصبت في ساقي بأكزيما عصبية -والحمد لله- تحسنت كثيراً بعد العلاج، ولكن بقيت آثارها، وهو سواد المنطقة، وعدم توحد لونها، فهل أستخدم كريم (ريتن)؟ وهل التقشير الكرستالي مفيد؟ وما هو العلاج المناسب في مثل هذه الحالة؟
عذراً على الإطالة، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
السؤال الأول: من الجيد أن يتفرغ الإنسان، ولكن عليه أن يعطي كل ذي حق حقه بشيء من التوازن، وألا يطغى شيء على شيء.
إن الوصف بوجود حب الشباب بعد الليزر يوحي بوجود التهاب جذور الأشعر، وإن استعمال الدواء الموصوف بعده (يعني المضاد الحيوي والصابون) هو كاف لعلاجه -وقد تحسن- أي أنه ليس حب شباب، بل التهاب جذور الأشعار، ولكن قد يكون هناك عناصر من حب الشباب، والفيصل في ذلك قول الطبيب الذي فحص وعاين.
إن عودة الحبوب بين الحين والآخر سواء أكانت حب شباب أو التهاب جذور الأشعار يكفي فيها المضاد الحيوي الموضعي مثل: (الدالاسين تي)، أو (اريثرومايسين السائل) أو (الزينيريت السائل)، أو (الفيوسيدن الكريم)، أو (الباكتروبان الكريم).
لا ضرورة لاستعمال مستحضرات (كورتيزونية) إلا تحت إشراف طبيب، وإلا إذا ترافقت الموجودات بالكثير من التهيج والالتهاب للبشرة.
إن استعمال كريم (ريتين) لعدة سنوات وليس لعدة أشهر لا يضر، ولكن ينبغي ألا يكون هناك حمل، ويجب وضعه ليلاً، وتجنب التعرض للشمس بعد تطبيقه.
لا، إن كريم (الريتين) لا يحتوي على (الكورتيزون)، وللمزيد عن (الريتين) أو (التريتينوين) يرجى مراجعة الاستشارة رقم (255918) و(235724) ففيهما كلام عن (التريتينوين) في حواشي الجواب متضمنة (المسام والزيوانات).
إن استعمال الإجراءات العامة في علاج حب الشباب تمنع أو تخفف من ظهور الحبوب، كما تخفف من آثارها لو حدثت؛ ولذلك يُرجى مراجعة الاستشارتين رقم (18513) ورقم (18257) ففيهما تفصيل كاف عن حب الشباب.
السؤال الثاني:
يجب معرفة أسباب الاسمرار المبدئي، وبعدها تجنب هذه الأسباب، وبعدها التفكير في العلاج.
لا مانع من استعماله مرة أخرى، ولكن بكميات أقل ودهن كريم (هايدروكورتيزون) بكمية قليلة جداً صباحاً لتخفيف الالتهاب إن حصل أو الإقلال منه قبل أن يحصل.
وقد ناقشنا الاسوداد في الإبطين في الاستشارة رقم (267339).
أما الاسمرار في منطقة الركبتين والأكواع فقد ناقشناها في الاستشارة رقم (284215).
وهل تقصدين بـ(اليكسا) أنه (اليكا سال) فإن كان هو فقد يكون سبب الاحمرار هو وجود مادة (الساليسيليك أسيد أي حمض الصفصاف)، ويمكن الاكتفاء بما ورد في الاستشارة المشار إليها أعلاه.
السؤال الأخير:
السواد التالي للأكزيما العصبية يمكن إزالته بأحد كريمات التبييض التالية، ولكن مع الانتباه إلى أن عدم تحمل المستحضر قد يؤدي إلى التهاب واحمرار يتلوه اسوداد كما حدث في الإبطين.
ولتبييض البشرة ننصح بأحد المستحضرات التالية:
- (بيوديرما وايت أوبجيكتيف)، ولكنه يبيض المسمر، ولا يبيض الطبيعي.
- (فيدينغ لوشن) لشركة (غلايتون).
- (ديبيغمنتين).
- (أتاشي كريم).
- (تريتينوين).
- (ديرما وايت).
- مستحضرات (ريكسول) للتبييض.
- (الدوكين وإلدوباك) لكل منهما 2% و4% وقد يفيد جداً، ولكنه قد يؤدي إلى شيء من الالتهاب، ويتفاوت هذا بين شخص وآخر، ولا داعي في الوقت الحالي للتقشير الكريستالي.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً