الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حب الشباب لدي يظهر ويختفي ويترك آثاراً، كيف أتخلص منه؟
رقم الإستشارة: 286995

5619 0 365

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أُعاني من حب شباب بالوجه والظهر والأكتاف، يظهر ويختفي ويترك آثاراً، وأنا على هذا الحال منذ 5 سنوات، بماذا تنصحني؟ وما أفضل غسول وواقي شمس للبشرة الدهنية؟ وما رأيك بمضاد التيتراسكيلين، علماً أن حب الشباب حالياً خفيف والغالب الآثار؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رزان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمن المتوقع أن يُصاب المرء ذكراً كان أم أنثى بحب الشباب في سن الشباب، وإن التوزع المذكور في السؤال هو التوزع الشائع لحب الشباب، وكلما كان التوزع أوسع كلما كان من المتوقع أن يكون حب الشباب أشد، كما أن العناصر التي يتظاهر فيها حب الشباب تدل على الشدة وصعوبة العلاج:

فحب الشباب الذي فيه الدهن فقط غالباً ما يكون عابراً دون آثار، وحب الشباب البثري أشد من سابقه، وحب الشباب الكيسي أشد من سابقيه، وهناك حب شباب ندبي ومعند على العلاج... وهكذا، والآثار التي تتلو حب الشباب أيضاً تتفاوت كما سنذكر أدناه.

الغسول (الذي يؤدي إلى غسل الدهن) على اختلاف أنواعه هو جيد، ومن هذه الغسول مستحضرات روك لحب الشباب، ومستحضرات سسيباميد لحب الشباب، ومستحضرات نيوتروجينا أيضاً وغيرها الكثير، وفي الحالات الخفيفة قد يكفي استعمال الصابون العادي المستخدم في غسل اليدين، وأما واقيات الشمس فهي أكثر من أن نحصيها، وإن من الواقيات الضيائية مادة (بابا) ولكن بعض الناس يتحسسون منها، ومادة أكسيد الزنك، والمواد عديدة، والأسماء التجارية أكثر، وتختلف من بلد لآخر مثل: مستحضرات أوول دي (لويس ويدمر) الواقية من الشمس.
و(سن كير) لسيبا ميد.
و(إكرين توتال).
وسبيكترابان لستيفل.
ومجموعة نيوتروجينا الواقية من الشمس.
ومجموعة روك الواقية من الشمس مثل ميني سول 50 .
ومجموعة بيوديرما الواقية من الشمس... وغيرها الكثير.

إن كل شركة تقريباً عندها طيف من المنتجات التي تغطي أنواع الجلد الثلاثة (الجاف والعادي والدهني)، ويمكن اختيار المناسب لبشرتكم حسب المتوفر في أسواقكم، وأي منها يجب دهنها قبل فترة 30-60 دقيقة من الخروج للشمس، وبعضها يُدهن مرتين، وبعضها تكفي دهنة واحدة منه، وبعضها يُغسل بالماء، وبعضها عازل للماء، ومنها ما هو بدون لون، ومنها ما يُعطي لوناً للبشرة، وكلما زاد الـ (Spf) كلما ازدادت نسبة الوقاية، ويفضل أن يكون فوق الـ15، فاختاروا ما تشاؤون مما يناسبكم حسب البلد الذي أنتم فيه.

وأما التتراسيكلين فهي من المستحضرات الشهيرة في علاج حب الشباب وهي جيدة وفعالة، ولكن يترك للطبيب الفاحص تقييم أخذ هذا المضاد الحيوي؛ حيث أنه يؤخذ في الحالات المتوسطة أو الشديدة، وأحياناً في الحالات الخفيفة، ولكن وفق تقدير الطبيب ومتابعته على كل الأحوال.

وهذه المركبات تعمل بطريقتين، الأولى: عن طريق القضاء على الجراثيم المثيرة للمرض. والثانية: عن طريق الإقلال من تركيب الأحماض الدهنية الحرة التي لها دور في دهون حب الشباب.

ختاماً: كل منا مر أو سيمر بحب الشباب، والحكيم هو الذي أمضى أو يمضي هذه الفترة بسلام ودون آثار تذكر، ولكن بأقل ما يمكن من العلاج الفعال دون تقصيرٍ ولا إسراف.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً