الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد توضيحا لمعنى فترة الإباضة والإخصاب.
رقم الإستشارة: 287292

13976 0 429

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سؤالي حول الإباضة عند المرأة، أنا أعرف أنها تكون غالباً قبل 14 يوماً من نزول الدورة القادمة، وتعيش البويضة فقط لمدة 24 ساعة، وتموت إذا لم يتم تلقيحها بالحيوانات المنوية.

فهل هذا يعني أن الجماع الضروري للإنجاب يكون فقط في فترة الإباضة، وليس له ضرورة - أعني للإنجاب - في سوى هذه الفترة.

أو بمعنى آخر: هل نسبة إنجاب المرأة تكون 1/30، أم أن الإباضة تحدث أكثر من مرة في الشهر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما لديك من معلومات حول الإباضة جيد، ولكن لا يمكننا تحديد يوم الإباضة بالضبط في كل شهر.

فمن المعروف أن هنالك بعض الحالات التي حصل فيها الحمل مباشرة بعد انتهاء الدورة، وأيضاً هنالك حالات حصل فيها الحمل قبل موعد الدورة التالية لنساء كانت دورتهن منتظمة؛ ولذلك فإن استعمال نظام الفترة الآمنة مثلاً، أي الامتناع عن الجماع في فترة الإباضة كمانع للحمل؛ يستلزم الامتناع عن الجماع الداخلي من اليوم الثامن من نزول الدورة وحتى اليوم ال 21 من نزولها؛ نظراً لاحتمالية أن تخرج البويضة في شهر ما مبكرة أو متأخرة عن الوقت الذي نذكره على أنه اليوم المحدد للإباضة؛ ولأجل ذلك فإنه يحتمل نسبة فشل تقارب (30%).

ولكن المعروف أن الإباضة تحدث مرة كل دورة شهرية؛ لأنه عندما تحصل الإباضة يتوقف نمو أية بويضات جديدة إلى أن تنزل الدورة الشهرية، ليبدأ معها نمو جديد لبويضة جديدة، وهكذا.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً