الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج التكيس في أسفل الضرس
رقم الإستشارة: 287301

9866 0 500

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.
كنت أعاني من آلام في ضرسي، فقال لي الطبيب: يجب اقتلاعها بالرغم من أنها في الظاهر تبدو سليمة، وعند اقتلاعها وجدنا تكيساً في أسفل الضرس، وكان الألم يمتد حتى عيني، ولكن لا يزال الألم حتى بعد اقتلاعها.
أخاف أن يكون الضرس المجاور أيضاً مريضا، رغم أن أسناني كلها تبدو سليمة، بمعنى أنني لا أعاني من أي تسوس.
لا أريد أن أخسر ضرسا آخر، فأنا أهتم بأسناني كثيراً ولا أريد أن أخسرها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ روبيلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
جزاك الله خيراً على تواصلك معنا في الشبكة الإسلامية، ونسأل الله أن يوفقنا وإياك للإخلاص في القول والعمل.
إن الضرس الذي يتم خلعه ويكتشف تحته اللحمية أو كما ذكرت التكيس فمن الممكن أن يستمر الألم بعد خلعه لمدة أسبوع على الأكثر ومن ثم يختفي الألم بإذن الله، ومع استخدام المضاد الحيوي قد يساعد في ذهاب الألم والتئام الجرح بعد الخلع بصورة أسرع إن شاء الله، فيمكنك استخدام المضاد الحيوي (Amoxil 500MG) ثلاث مرات يومياً، أي كل 8 ساعات بعد الأكل (20 حبة )، مع مراعاة عدم وجود حساسية ضد البنسلين، وعليك أيضاً بالمضمضة بالماء والملح (كأس ماء مع ربع ملعقة ملح ) مرتين يومياً لمدة أسبوع.
فلا تقلقي أختي الكريمة من الأمر، واستعيني بالله وداومي على العناية بأسنانك وعلاجها وتنظيفها دائماً.
ونسأل الله لنا ولك العفو والعافية في الدنيا والآخرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً