الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما إمكانية الإنجاب عند انعدام الحيوانات المنوية؟
رقم الإستشارة: 287478

13607 0 442

السؤال

السلام عليكم.
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً.

أما بعد: فإليكم مشكلتي: اكتشف الطبيب أثناء فحص عن الفتاق أني أعاني من ضمور في الخصيتين.
قمت بعمل صور دوبلير حيث بين الفحص وجود دوالي في الخصية اليسرى من الدرجة الثالثة مع ارتجاع الدم إلى الخصية، أما الخصية اليمنى فقد تبين بالفحص الإكلينيكي أنها خصية مترددة وحبلها المنوي قصير إضافة إلى ضمورها.

أما فحص السائل المنوي فقد قمت به مرتين وأظهرت النتيجة حالة انعدام الحيوانات المنوية، قمت بإجراء عمليتي الدوالي وتطويل الحبل المنوي إضافة إلى عملية الفتاق منذ أكثر من شهر.

الطبيب أخبرني أني لن أتحصل على عدد كاف من الحيوانات المنوية حتى بعد العملية وبالتالي قد لا أتمكن من الإنجاب بطريقة طبيعية، والهدف من العملية هو إنقاذ ما تبقى من الخصيتين لتواصل إنتاج التستيستيرون و-إن حصل- إنتاج كمية ولو قليلة من الحيوانات المنوية للقيام بعملية التلقيح الاصطناعي، علماً بأني أبلغ من العمر 30 سنة وأعزب.

أسئلتي هي: هل يستحيل لمن لا يعاني من انسدادٍ في الحبل المنوي، ولكن عنده انعدام الحيوان المنوي أن ينجب بطريقةٍ طبيعية وأن تنتج الخصية من جديد عددا كافيا من الحيوانات المنوية؟ وبالتالي هل يصبح الحل الوحيد هو التلقيح الاصطناعي؟ ما هي التحليلات الهورمونية التي يجب علي القيام بها؟

بارك الله فيكم وجزاكم عنا خيراً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبوبكر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نحتاج دائماً إلى تحاليل لهرمونات محددة في حال ضمور الخصية وانعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي وهذه التحاليل:
1- Fsh. lh
2- Free & total Testosterone.

ونوضح أنه في حال ضمور الخصية وارتفاع هرمون Fsh وتناقص هرمون التستوستيرون فيكون من الصعب حدوث الحمل بالشكل الطبيعي، ويكون الحل في هذه الحالة هو الحقن المجهري، حيث يتم حقن حيوان منوي واحد سليم في البويضة المجهزة ومن ثم إعادة هذه البويضة للرحم مرة أخرى، لذا يكون الهدف في هذه المرحلة هو البحث عن حيوانات منوية قادرة على الإخصاب، وذلك إما في السائل المنوي إذا وجد حتى بعد العلاج الهرموني، والذي قد يساعد في بعض الحالات على ظهور الحيوانات المنوية في السائل المنوي، وإذا لم ينجح هذا الأمر فيكون اللجوء للحل الأخر، وهو أخذ عينة علاجية من الخصية يتم فيها البحث عن حيوانات منوية حية، وفي حال العثور عليها يتم حفظها بطريقة التبريد وذلك استعداداً للحقن المجهري.

لذا يفضل عمل تحاليل الهرمونات وتجربة العلاج الهرموني في البداية، وفي حال عدم ظهور الحيوانات المنوية في السائل المنوي فيجب اللجوء إلى الحقن المجهري كحل نهائي، مع العلم أن نسب نجاحه تصل إلى 30 % وتزداد مع تكرار المحاولة.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار والتضرع إلى الله أن يرزقك الذرية الصالحة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية خميس محمود

    انا عمرى 31 عام متزوج لى سنه سافرت بعد 3 شهور من الزواج وحاليا زوجتيى معاى لها 4 شهور ولم يحصل حمل فذهبت الى الطبيب وقمت بعمل تحليل السائل المنوى 2 مره ولم يظهر وجود حيون منوى فسالت الطبيب عن السبب قال التهاب فى البروستاتا والمثانة بعد عمل تحليل مزرعه ممكن يحصل حمل طبيعى بعد العلاج وشكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: