التعامل مع الأهل الرافضين للزواج من غير البلد - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعامل مع الأهل الرافضين للزواج من غير البلد
رقم الإستشارة: 287653

5035 1 460

السؤال

أنا مصري مقيم بالإمارات، من أسرة متوسطة الحال تقيم في إحدى قرى صعيد مصر، وأتيت إلى الإمارات لأحسن من دخلي وأساعد أسرتي وقد أنعم الله علي بكل ما حلمت به ـ والحمد لله ـ على كل حال، وعندما نويت الزواج بدأت مشكلتي حيث توجد العادات والتقاليد من أمثلة: فلانة بنت فلان بنت فلان والأدب والجمال والتعليم والأقارب.

خطبت لمدة سنة من إحدى أقاربي وفشلت الخطبة لمجرد أني أردتها أن تأتي هنا لتعيش معي، حيث رفض أهلها أن تتم إجراءات الزواج بدوني لعدم سماح جهة عملي بالإجازة لي قبل مرور سنتين، رغم أن الكثير فعلها قبلي، بل كان أهلها يرسلونها له مع أخيها أو أبيها.

حاولت أن أخطب بعد ذلك ولكن قوبلت بالرفض لنفس السبب، وأثناء تواجدي بمكان عملي رأيت إحدى الزميلات من دولة غير مسلمة يعيش بها جالية مسلمة ذووا أصول عراقية وإيرانية، وجدت فيها الدين والأخلاق والحرص على واجبات وفروض الدين، وعرضت عليها الزواج فطلبت مني مقابلة أبيها، وقابلته ورحب بي ولم أجد أي تعسير منهم في أي شيء.

ولكن مشكلتي أني أريد أن أخبر أهلي وأطلب موافقتهم قبل هذا رغم أني متأكد من الرفض ليس لشيء سوى العادات والتقاليد حتى لو كانت هذه الفتاة ذات خلق ودين يفوق الفتيات في مجتمعي، ولا أدرى ماذا أفعل؟ حيث أني وجدت فيها ما أحلم به من زوجة ذات دين وخلق وتواضع.

أرجو إفادتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمادة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإن شريعة الله تبيح لك الزواج من صاحبة الدين المذكورة، ولكننا نلومك على الدخول في الموضوع دون وضع الأهل في الصورة منذ البداية، وأرجو أن توقف كل شيء وتجتهد في إقناعهم وإرضائهم؛ لأن الإنسان يصعب عليه أن يستغنى عن أهله، وأن تبين لهم المحاولة الأولى التي قمت بها ورفضت السفر معك، وأنك تحتاج لهذه الفتاة لأن تكون معك في تلك البلاد، وأرجو أن تجد من العقلاء والفضلاء من يعاونك على إقناع الأهل، ونسأل الله لك التوفيق ومرحباً بك في موقعك، ونسأل الله أن يصلح الأحوال.

ولا يخفى على أمثالك أن رحلة الحياة الزوجية طويلة، وأن أهل الفتاة يقبلون بالرجل وأهله، فمن مصلحتك ومن مصلحة الفتاة المذكورة أن يحصل وفاق واتفاق.

وسوف تحصل على موافقة أهلك إذا قمت بحقهم على التمام، وأثبت لهم أنك لن تنساهم، مع ضرورة أن تنظر للموضوع من كافة الجوانب، وعليك بصلاة الاستخارة ثم بمشاورة أهل الخبرة والدين والدراية، واسأل نفسك: ما هي ردود الفعل المتوقعة إذا تزوجت بعيداً عن الأهل، وهل الفتاة وأهلها سوف يقبلون بعريس يأتي إليهم من دون أهله؟ وهل الفتاة عندها استعداد للسفر معك لبلدك؟ وهل يمكن لأهلك أن يحسنوا استقبالها؟

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: