الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المهدئات المناسبة لتقليل الرغبة الجنسية
رقم الإستشارة: 288111

213275 0 1282

السؤال

أنا متزوج منذ ست سنوات وأب لثلاثة أطفال، ومنذ شهر حصل خلاف بيني وبين زوجتي، تركت على إثره المنزل وأنا في حالة من عدم الاستقرار ـ والحمد لله ـ لا مجال للمعصية مطلقاً بالنسبة لي لكن أرغب بمعرفة بعض المهدئات لمثل حالتي لاسيما من الأعشاب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Sأحمد المحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

في البداية أدعو الله أن يصلح ما بينك وبين زوجك، وأن ينتهي الخلاف بينكما حرصاً على الأولاد ونفسيتهم، وكذلك حرصاً على تلك العلاقة المقدسة بينكما، فبادر أخي الفاضل بإصلاح الأمر وعدم التأخير في الصلح.

أما عن سؤالك، فبالطبع يشعر الرجل بالوحدة والرغبة الجنسية في بعد الزوجة عنه، ويكون الحل بتجنب كثرة التفكير في الأمور الجنسية والحرص على كثرة الصيام وممارسة الرياضة بشكل مكثف حتى تقلل من الشهوة الجنسية لديك، وكذلك عدم الإكثار من الأكل خاصة المأكولات البحرية والبهارات والحوارق.

وكذلك هناك بعض الأعشاب التي قد تفيد في مثل هذه الحالات وتساعد في بعض الأشخاص وليس كلهم على تقليل الشهوة الجنسية ومن هذه الأعشاب:

- زيت الكافور، وهو أشهر هذه الأنواع وكذلك النعناع والينسون، وتستخدم هذه الأعشاب على هيئة شراب كوب أو كوبين يومياً ولا يفضُل الإكثار في هذه الأعشاب حتى لا تأتي بآثار سلبية أخرى، فالاعتدال مطلوب جداً حيث يسرف الكثير من الناس في استعمال الأعشاب مما يؤثر سلباً أكثر منه إيجاباً ولكن يجب توضيح أنه ليس شرطا على من استخدم هذه الأعشاب أن تقل الشهوة عنده فهذا أمر يختلف من شخص لآخر.

كذلك قد تؤدي بعض الأدوية النفسية خاصة مضادات الاكتئاب مثل Fluoxetine 20MG مرة واحدة يومياً فقط إلى تقليل الشهوة والرغبة والانتصاب إذا استخدمت لفترات غير قصيرة لعرض جانبي للدواء، وقد اكتشف ذلك أثناء استخدام الدواء لعلاج الاكتئاب، وقد استخدم أيضاً في علاج سرعة القذف، لذا قد ينفع مثل هذا الدواء في تقليل الرغبة والتي تعود لطبيعتها بمجرد التوقف عن الدواء، ولكن يفضُل استعمال هذا الدواء تحت إشراف طبي متخصص.

لذا عليك بالنصائح السابقة واستعمال الأعشاب، ولكن باعتدال وعدم إسراف، والدواء كحل أخير إذا لم تجدِ الوسائل الأخرى نفعاً.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا Ahmed2013

    شكرا لكي سيدي اال علي النصيحة

  • مصر ابو ياسين

    ربنا يهدى سر الزوجين

  • مصر البشير

    جزاك الله خيرا وأسأل الله العظيم أن يرزقنا العفه والعفو والعافية

  • مصر مصطفى

    شكرا للسؤال والله يهدي سر الزوجين

  • اليمن ابوهمام

    تشكر الله يهديك تشكر على النصيحه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً