الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإجراءات في علاج تأخر الاحتلام
رقم الإستشارة: 288459

10164 0 371

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لم أحتلم حتى الآن، وقد تضايقت كثيراً بسبب ذلك، فما الحل؟!
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأمر يحتاج إلى توضيح أكثر من ذلك، ويجب الإجابة على بعض الأسئلة لمعرفة هل هناك تأخر في البلوغ أم لا، وما الذي يلزم في مثل عمرك من إجراء تحاليل وأخذ علاجات إذا كان هناك بالفعل تأخر في البلوغ.

وهل تعني بالفعل عدم الاحتلام أنك لم تحتلم من قبل على الإطلاق؟ وهل مارست العادة السرية وحدث قذف للسائل المنوي أم لا؟ وهل ظهر لديك شعر في منطقة العانة والإبط واللحية والشارب؟ وهل حجم الخصية لديك طبيعي لمثل سنك؟ يحتاج هذا السؤال للفحص لدي طبيب، وهل حدث تغيير في الصوت والعضلات بما يلائم سنك الحالي؟

وستحتاج إلى عمل تحاليل محددة في حال وجود تأخر في البلوغ، وهذه التحاليل هي: (Fsh,lh، Free & total testosterone، Prolactin)، وبناء على الفحص ونتائج هذه التحاليل والإجابة على الأسئلة سأوضح لك بإذن الله العلاج والمطلوب منك تحديداً لعلاج هذا الأمر، فعليك بالتواصل معنا لمتابعة الحالة ومعرفة التحاليل والفحص وتحديد العلاج.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً