نظرة في استخدام قطرة نافكون لاحمرار العين والخطوات المفضلة في علاج حساسيتها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نظرة في استخدام قطرة (نافكون) لاحمرار العين والخطوات المفضلة في علاج حساسيتها
رقم الإستشارة: 288879

56556 0 716

السؤال

عندي حساسية في عيني، وكشفت عند الدكتور وكتب لي قطرة (نافكون)،
لكن منذ فترة طويلة أستعملها مرة واحدة في اليوم، لدرجة أني ما أقدر أستغني عنها ولو في يوم ما.
وحين استخدمتها أحسست بألم في عيني، وأحس أنها محمرة، فهل يوجد ضرر من استخدامها على طول؟

إضافة من سؤال آخر:
هل استخدام قطرة (نافكون) يسبب احمراراً في الوجه؟ وهل يوجد علاج لاحمرار الوجه أو اصفراره؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بيبو حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد:
فاستعمال قطرة (نافكون) ليس منه ضرر، ولكن ننصح بعدم الاستعمال الدائم، فإذا كنت تعاني من حساسية في العين فالأفضل اتباع الآتي:
تجنب الأشياء التي تسبب تهيج العين مثل التعرض لأشعة الشمس والغبار والطيور والحيوانات.

عندما تشعر بالأعراض -كالاحمرار والحكة- ننصج باستخدام كمادات الماء البارد.

وإذا استمرت الأعراض بعد ذلك فلا مانع من استعمالها، مع العلم بأن قطرة (نافكون) ليس علاجاً للحساسية، ولكن تزيل الاحمرار فقط، وهي لا تسبب احمراراً في الوجه.

وهناك قطرات أخرى حديثة لمنع الحساسية مثل قطرة البتانول (Patanol) أو قطرة الزاديتين (Zaditin).

انتهت إجابة الدكتور عبد الله شحادة أخصائي العيون، تليها إجابة الدكتور أحمد حازم تقي الدين أخصائي الجلدية لإكمال الإجابة:

وأما احمرار الوجه فقد يكون تحسسياً، خاصة أنك تشكو من حساسية في العين، فهذا يرشحك لحساسية الجلد أيضاً.

وإن التهاب الجلد الحاد يرافق باحمرار في الجلد، وقد تظهر حويصلات صغيرة وبعدها تتوسع، وغالباً ما يكون حاكاً، وعلاجه بمعرفة السبب وتجنبه وكذلك باستعمال الكورتيزونات الخفيفة مثل كريم الفاكورت، ولكن بعد توثيق التشخيص من قبل طبيب أمراض جلدية.

وأما احمرار الوجه بشكل عام فقد ناقشناه في الاستشارة رقم (261563).
وأما اصفرار الوجه أو الشحوب فقد ناقشناه في الاستشارة رقم (283863).
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: