الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نصائح طبية لتجنب الرعشة أثناء النوم
رقم الإستشارة: 289093

26369 0 581

السؤال

السلام عليكم

أستيقظ كثيراً أثناء النوم، وإذا شاهدني أحد أثناء نومي فإنه يخبرني أنني أرتعش بشدة، فما السبب في ذلك؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الاستيقاظ أثناء النوم ربما يكون لعدم تنظيم ما يعرف بالصحة النومية، أو ربما يكون ناتجاً عن وجود قلق، أو أن البيئة والمحيط الذي حولك ليس مريحاً.

ويمكن للإنسان أن يحسن الصحة النومية وذلك بأن يتجنب النوم النهاري، إلا أنه لا مانع أبداً من القيلولة الشرعية في أثناء النهار، وهي ما بين نصف ساعة إلى خمسة وأربعين دقيقة ولا تتجاوز ذلك.

ثانياً: يجب أن تثبت وقتاً معلوماً للنوم أثناء الليل، فهذا يساعد على انتظام النوم وعمقه.

ثالثاً: يجب أن لا تتناول المشروبات والمأكولات التي تحتوي على مادة الكافيين والتي يعرف أنها مثيرة وتقلل النوم لدى بعض الناس، وهذه المادة موجودة في الشاي والقهوة والبيبسي والكولا والشوكولاتة، وكذلك بعض الألبان.

رابعاً: عليك بممارسة الرياضة، خاصة الرياضة قبل صلاة العشاء أو في فترة الصباح تعتبر جيدة لتحسين النوم، كما أن الحرص على الأذكار هو مطلب أساسي لأن ينام الإنسان نوماً صحيحاً، فأرجو أن تلتزم بهذه الأطر وسوف تجد أن نومك قد تحسن.

وأما الارتعاش بشدة فهو قد يكون ناتجاً عن أحلام مزعجة أو نوع من الكوابيس التي تحدث، فهذا قد يؤدي إلى هذا الارتعاش، ولكن هناك سبب آخر ونعتبره أكثر أهمية، هنالك ما يعرف بزيادة كهرباء الدماغ لدى بعض الناس والذي نسميه من الناحية الطبية بمرض الصرع وذلك نسبة لوجود بؤرة نشطة في منطقة معينة في المخ تؤدي إلى هذه التشنجات أو هذه الارتعاشات، وهناك نوع من النوبات الصرعية لا تحدث إلا ليلاً وأثناء النوم، وهذه تعتبر من النوعية البسيطة والخفيفة.

وأرجو أن لا تنزعج فهذه حقيقة علمية من حقك الإلمام بها، وفي نفس الوقت أقول لك أن احتمال إصابتك بهذه الحالة هو احتمال ضعيف، ولكننا حتى نكون أكثر تأكيداً ويقيناً عليك أن تقابل طبيب الأمراض العصبية - وليس الطبيب النفسي - والذي سوف يقوم بإجراء فحوصات معينة لك، ومن هذه الفحوصات إجراء تخطيط للدماغ؛ لأن ذلك يفيد بدرجة كبيرة في توضيح الحالة التي عليها خلايا المخ وإن كان يوجد نشاط كهربائي زائد أم لا.

وقبل أن تذهب إلى الطبيب سيكون من المفيد أن يقوم أحد الذين حولك بتصويرك وأنت نائم، يمكن أن يكون عن طريق الجوال فقد أصبحت هذه الأمور سهلة جدّاً، أي يقوم بتصوير هذا الارتعاش وهذا في نظري سوف يكون مفيداً حين تعرضه على الطبيب؛ لأن التشنجات الصرعية لها مواصفات خاصة يستطيع الطبيب إذا شاهدها أن يحدد هل هي تشنجات صرعية أم هي أمر آخر، غالباً يكون ليس له أهمية.

وإذا حدث – وهو الاحتمال البسيط – أنه اتضح أن لديك نشاطا كهربائياً زائداً في المخ فسوف يقوم الطبيب بإعطائك العلاج لهذه الحالة، والعلاجات - الحمد لله - متوفرة وهي بسيطة جدّاً، ويمكن الشفاء التام من هذه الحالة، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع موقعك إسلام ويب، ونسأل الله تعالى لك الشفاء والعافية.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر وانت مالك

    شكرا علي المعلومات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً