الزلال البولي عند الأطفال .. وعلاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزلال البولي عند الأطفال .. وعلاجه
رقم الإستشارة: 291905

15818 0 525

السؤال

يُعاني طفلي الذي يبلغ من العمر أربع سنوات من الزلال البولي، وقد طلب الأطباء إعطاءه الكورتيزون، ولكن لما قرأت عن الكورتيزون وجدت أن له آثاراً جانبية، فما مدى تأثير هذا الدواء عليه وعلى نموه؟ وما أسبابه؟ وهل هذا المرض مزمن أم يمكن الشفاء منه نهائياً؟ علماً بأنه قد قام بعملية تم فيها إزالة اللوزتين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ خلود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الطفل يُعاني من فقدان البروتينات عن طريق الكلية، وذلك يتطلب العلاج بالكورتيزون، ونظراً لكون ذلك العلاج الوحيد لمثل تلك الحالات فمع ذلك يجب تحمل الآثار الجانبية للكورتيزون والتعامل معها، ولا نقلق كثيراً من تلك الآثار الجانبية.

وهذا النوع من المرض يندرج تحته أنواع كثيرة، ولكن الأغلب في هذا السن هو النوع الأقل مشاكل، والذي في أغلب الحالات يتحسن مع العلاج، ولا يرجع إلا بنسبة بسيطة ولا يسبب في أغلب الأحيان أضراراً على وظائف الكلى.

وفي هذه الحالات لا نمنع غير الملح الزائد في الطعام، ويمكن أكل كل أنواع الطعام، والأمر يحتاج الالتزام بالعلاج ومدته، والمتابعة حتى لا يحدث ارتداد ويعود المرض لا قدر الله.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: