الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج آثار التأخر في تشخيص حالات الثقب بين البطينين أو الأذينين
رقم الإستشارة: 293263

6182 0 442

السؤال

السلام عليكم.
أنا فتاة أبلغ من العمر (23) سنة، لدي فتحة في القلب ولادية بين البطينين، ولم يتم علاجها، ومنذ سبع سنوات تبين أن لدي ارتفاعاً بضغط الدم بالشريان الرئوي، فهل يوجد علاج لهذه الحالة؟ وما تأثير ذلك المرض على حياتي في المستقبل؟ وهل هناك تطورات للمرض؟!
أفيدوني وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Nesreen حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فعند التأخر في تشخيص حالات الثقب بين البطينين أو الأذينين قد تحدث هذه الحالة، وهي الارتفاع التدريجي للضغط في الشريان الرئوي، وفي المراحل الأولى من الارتفاع يمكن أن يتم علاج هذه المشكلة بالجراحة وتصحيح العيب، ولكن إذا تأخر الأمر إلى درجة حصول ارتفاع كبير في الضغط ففي هذه الحالة تكون الجراحة صعبة أو قد تكون خطرة لوجود التغيرات في الأوعية الدموية.

وفي هذه الحالة إذا كان المريض يعاني من أعراض فقد يصف الأطباء علاجات تساعد في توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي تقلل من الأعراض، مثل عقار البروستاجلاندين، وحتى عقار الفياجرا يمكن أن يستخدم بجرعات صغيرة، وقد تفيد في علاج الأعراض، أما الحالات المستعصية والتي لا يفيد معها العلاج الطبي فقد يتم إجراء جراحة زراعة.

لذا لابد من التأكد من الضغط وإجراء عملية قسطرة لتقييم الوضع، وبالتالي تحديد إذا ما كان الأمر قابلا للجراحة أم لا.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً