صعوبة التنفس والشخير لدى الأطفال الرضع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صعوبة التنفس والشخير لدى الأطفال الرضع
رقم الإستشارة: 294279

26260 0 593

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

طفلي عمره سبعة أشهر، يعاني منذ ثلاثة أسابيع من صعوبة في التنفس مصاحبة بشخير، وقد ذهبت به إلى أخصائي الأطفال فذكر لي بأنه غالباً ما تكون لحمية، حيث لم نتمكن من أخذ صورة أشعة له لكثرة حركته، وذكر لي الطبيب بأنه هذه اللحمية سوف تزول تدريجياً مع نموه؛ حيث يصعب إجراء أي عملية له في هذا العمر.

والمشكلة أنه يجد صعوبة في التنفس، خاصةً أثناء نومه في الفترة المسائية، وقد أعطاني الطبيب محلول الملح وقطرة (أوترفين)، وكل ذلك لم يساعده على التنفس، فأفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الشيخ حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن تضخم غدة اللحمية في هذا العمر الصغير لا يتم علاجه عن طريق الجراحة، ويمكن الاستعانة بأدوية مضادة للهيستامين من الجيل الثاني مثل الزيرتك (Zyrtec) مع نقاط محلول الملح للأنف.

والجراحة لا يتم إجراؤها في هذا العمر، ويمكن مع الوقت أن تزول الحالة دون الحاجة للجراحة، والفاصل في ذلك قدرة الطفل على التنفس من الأنف وعدم فتح الفم للتنفس أثناء النوم، وأما إذا كان الطفل يظل يتنفس من فمه أثناء النوم فيلزم إجراء الجراحة لكن بعد عمر ثلاث سنوات.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: