الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأمل في الإنجاب مع عدم وجود الحيوانات المنوية
رقم الإستشارة: 294648

16309 0 426

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا متزوجة منذ عام ونصف، ولم أرزق بأطفال، وقبل سنة أجرى زوجي عملية للدوالي وعمل فحصاً للحيوانات المنوية، لكن النتيجة كانت سلبية، وبعد ذلك ذهبنا للدكتور وقمنا بالتحاليل، فظهرت زيادة في هرمون الحليب، فأعطى زوجي دواء لمدة شهرين.

وبعد التحليل مرة أخرى كانت النتيجة أنه نزل أكثر من المطلوب، وقال الدكتور ليس هناك مشكلة، لكن الحيوانات المنوية غير موجودة بالمرة، وبعد ذلك أعطاه داوء (اندريول تستوكابس)، وقال إذا لم ينفع فيلزم عملية على الخصية، لكنهم قالوا: إذا لم تنفع فليس لديك أمل للإنجاب، فما رأيكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلوى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيجب عمل تحاليل هرمونات للاطلاع على حالة الخصية بشكل دقيق، والتحاليل المطلوبة هي: (Fsh، Testosterone)، مع بيان حجم الخصية، وهل هي في حدود الطبيعي أم لا، وكذلك إرسال نتيجة التحليل المنوي بشكل مفصل، وبعد الاطلاع على هذه النتائج نحدد المطلوب بعد ذلك.

وفي حال استمرار عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي ومع الخلل الهرموني تكون محاولة الحمل من خلال علاج هرموني في حال سلامة حجم الخصية وحسب نتيجة الهرمونات أو اللجوء للوسائل الصناعية للإنجاب، وذلك بأخذ عينات من الخصية، وفي حال الحصول على حيوان منوي سليم وقادر على الإخصاب يتم استخدامه في عمل الحقن المجهري، بعد تحضير الزوجة لذلك الأمر، لذا أنتظر نتيجة التحاليل والاطلاع على حجم الخصية، وذلك من خلال الفحص، أو من خلال الأشعة على الخصية، وبعدها نحدد بفضل الله المطلوب عمله.

وعليكم بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: ((فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا))[نوح:10-12]،وعليكم بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: ((رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ))[الأنبياء:89]، نسأل الله أن يرزقكم الذرية الصالحة الطيبة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً