الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرعشة عند السلام وعلاجه
رقم الإستشارة: 295835

6001 0 377

السؤال

السلام عليكم

فضيلة الدكتور لا أعرف كيف أصنف المشكلة، أهي نفسية أم عضوية عصبية؟

في كل وقت دائماً يدي ترتجف ويلاحظ عند المصافحة أو مسك شيء دقيق رغم أن الحالة النفسية مستقرة غالباً!

عندما كنت صغيرة كنا نسمع أن من يفرقع يده (بالضغط عليها لتصدر صوت) سترتجف يده عندما يكبر لكن لم أكن كذلك، بل لا أحب ذلك.

فهل إن كان هذا مرضاً يمكن علاجه؟ وهل هو بالوراثة؟ علماً أن أحد أقربائي لديه ثقة عالية بنفسه وطبيعي جداً ويده ترتجف بشكل شبه ملحوظ لكن لا يبالي.

أما أنا فهذا يسبب لي إحراجاً وأريد التخلص منه حتى إن كان بالأدوية.

وهل يحتاج الأمر زيارة طبيب، وإلى أي قسم أذهب؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ملاك حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فبارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب، وأعتقد أنه قد أتتنا رسالة مشابهة لرسالتك هذه منذ فترة، وأقول لك: أن الرعشة أو الارتجاف الذي يحدث في اليدين مع أي حركة مثل المصافحة مثلاً أو المسك بالأشياء، ربما يكون سببه وراثياً، أي أن هناك بعض من في الأسرة يلاحظ فيه هذا النوع من الارتعاش، وهو ارتعاش حميد وليس له أي تبعات طبية سلبية، فقط ربما يكون أمر القبول الاجتماعي هو الذي يسبب الحرج للإنسان.

ثانياً: هنالك حالات مرضية مثل الشلل الرعاشي، بعض الناس أيضاً في حالة القلق النفسي الشديد ربما تأتيهم كهذه الرعشة، كما أن زيادة إفراز الغدة الدرقية ربما يؤدي إلى شيء من الارتعاش في اليدين.

أنا أقول لك أن حالتك إن شاء الله بسيطة، وأنا أكثر ميولاً إلى أنها أمر مرتبط بشيء من الوراثة، وحينما أقول لك: الوراثة لا أعني الوراثة نفسها، إنما الاستعداد لها، وهذه النقطة يجب أن تكون واضحة وجلية.

أنصحك بأن تذهبي لمقابلة طبيب الأعصاب - وليس طبيب الأمراض النفسية – وسوف يقوم بملاحظتك وفحص الحالة بدقة، ومن ثم يوجه لك الإرشاد والعلاج المطلوب.

هنالك دواء يُعرف تجارياً باسم (إندرال Iinderal) ويعرف علمياً باسم (بروبرانلول Propranlol) هو من الأدوية البسيطة جدّاً والتي تستعمل كثيراً في علاج مثل هذه الحالات، ولكن كما ذكرت لك يفضل أن تقابلي طبيب الأعصاب.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً