الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص علة احمرار العين وإفرازاتها مع الحكة وكيفية العلاج
رقم الإستشارة: 297324

17301 0 467

السؤال

سؤالي: مررت على طبيبي عيون فقال لي أحدهما: إن في عيني بكتيريا هي سبب الحكة والاحمرار.

وقال الآخر: هي حساسية عادية مع جفاف، ثم أعطاني قطرة للحساسية وأخرى للجفاف وثالثة اسمها Tobradex .

وإلى الآن أستخدم القطرات لأكثر من شهر ولا فائدة! وإن وجدت تحسناً ملحوظاً إلا أنها تعاودني مشكلة الاحمرار وإفرازات مع حكة أحياناً لا دائماً.

علماً أني أستخدم مع هذا قطعة من الثلج وأضعها علي عيني وأحياناً قطعة قماش مع ماء بارد.

سؤالي: هل هي بكتريا أم حساسية؟ وكيف أعرف أن أفرق؟

وهل فعلاً الحساسية ليس لها علاج نهائي؟ ممكن أن تدلوني على قطرة تغنيني عن جميع هذه القطرات وأستمر عليها شريطة ألا يكون لها تأثير على العينين؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جابر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
على الغالب أن هذه الأعراض التي تشكو منها حساسية، مع أنه من الصعب المعرفة بدون الفحص، وأحسن علاج للحساسية هو تجنب الأشياء المسببة لها مثل أشعة الشمس والغبار واللعب مع الطيور أو الحيوانات أو الاقتراب منها.
وهناك توجد قطرات غير ضارة للحساسية مثل باتانول أو زاديتين، وهذه قطرات آمنة.

والشيء الآخر الذي يسبب نفس هذه الأعراض هو التهاب حرف الجفن، وعلاجه مختلف عن الحساسية ولا يتم تشخيصها إلا في العيادة.

وبالله التوفيق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً