الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدوية تكبير الثدي
رقم الإستشارة: 297472

18853 0 576

السؤال

سمعت عن أقراص الفيتو صويا أنها تستعمل لتعزيز نمو الثدي فهل هذا صحيح؟
وما رأي حضرتك في أقراص برو إس لهذا الغرض أيضاً ولكن مكتوب فيها أن الايزو فلافون 500، مع العلم أن عمري 26 .

فما البديل لها إن كانت مضرة؟ لأني أريد زيادة نمو الثدي دون زيادة في وزني لأن وزني 80 كجم وطولي 164

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الفيتوصويا تحوي على العديد من المواد بما فيها مادة الايزوفلافون، لذلك أول شيء أريد أن أوضحه لك بأنك يجب ألا تأخذي أقراص الفيتوصويا وأقراص الايزوفلافون معا.

والحقيقة أن هذه المركبات تستخدم في الطب البديل لعلاج السيدات بعد سن انقطاع الدورة حيث يصبح المبيضان غير قادرين على إفراز الاستروجين كما في السابق ، فتستخدم عند اللواتي يشكين من أعراض سن اليأس مثل الهبات الساخنة وغيرها؛ وذلك لأنها تحوي مواد تشبه تأثيراتها في الجسم تأثير هرمون الاستروجين، ولكن بشكل ضعيف، وبالطبع ليست هنالك دراسات مكثفة على تأثيراتها، ولكن أحب أن أوضح نقطة هامة للواتي يتناولنها على شكل أقراص، وبدون إشراف طبي وهن شابات مثلك ومازلن في سن النشاط التناسلي، فأقول:

أولاً: إن عمل الهرمون الاستروجين الموجود فيها هو عمل ضعيف جداً، وإن جسمك ينتج هذا الهرمون يومياً بكمية 200 ضعف الكمية التي يمكن أن تعطيك إياها هذه الحبوب.

لذلك أقول لك بأن لا فائدة مطلقاً من أخذها لأجل تكبير الثدي فهي هرمون ضعيف جداً وفي جسمك هرمون أقوى بـ200 مرة منها، ولم يكبر الثدي أكثر مما هو ، وما سيحدث عندك هو أنك ستأخذين مضارها بدون أخذ فوائدها.

ثانياً: عند أخذها بكثرة ستزيدين الهرمون بجسمك وهذا ما سينعكس عليك مستقبلا وعلى الثدي لا سمح الله ، فمعروف بأن بعض أورام الثدي تكون من النوع المعتمد على الهرمون بمعنى إن الهرمون يغذيها وينشطها.

ثالثاً: أي زيادة قد تلحظيها في حجم الثدي -إن حدثت- هي مؤقتة وستزول بمجرد إيقافك لهذه الحبوب.

إذن ما أود قوله أنه وبالرغم من فائدة هذه الحبوب للسيدات اللواتي انقطعت دورتهن ويعانين من بعض الأعراض المزعجة ، الا أن الفتيات اللواتي في مثل عمرك لا ينصحن بتناولها، وان كنت تريدين فوائد الصويا فيمكن أخذها من الطعام العادي مثل الحبوب والبذور والمكسرات وبشكل معتدل تماما.

إذا أنصحك بإيقاف كل هذه الحبوب لأنها لن تؤدي لزيادة حجم الثدي ولأنها قد تخفي مضاراً مستقبلية (خاصة إن كان في عائلتك إصابة بسرطان الثدي) وليس هنالك من علاج دوائي لتكبير الثدي على الإطلاق وكل ما يروج له إما أدوية كاذبة أو مخلوطة بهرمونات ضارة.

والطريقة الوحيدة التي من الممكن تكبير الثدي فيها لغاية الآن هي الجراحة التجميلية بزراعة بعض المواد في نسيج الثدي، وما عدا ذلك فهي أشياء غير مأمونة وغير مضمونة.

أنصحك يا أختي أن تقبلي نفسك كما هي وأن تحمدي الله عز وجل عما أنعم به عليك من نعم أخرى لا تعد ولا تحصى.

أتمنى لك كل التوفيق ودوام الصحة والعافية . وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً