الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص الفهم السريع والنسيان السريع وعلاجه
رقم الإستشارة: 298354

5467 0 386

السؤال

السلام عليكم.

أنا أعاني من قلة التركيز وسرعة النسيان، مع أني أفهم بسرعة فائقة، ولكني أنسى بسرعة، فأسألكم الحل والعلاج من هذا المرض: بالغذاء والأطعمة الصحية، والفواكه والأعشاب والعلاج بواسطة الرياضة؟

ولكم الأجر إن شاء الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ضعف التركيز والنسيان وتشتت الذهن في مثل عمرك لا نرى فيه أبداً أن السبب عضوي، وحتى الأسباب النفسية التي قد تسبب مثل حالتك هي حالات بسيطة جدّاً، ومن أهمها القلق النفسي.

القلق النفسي هو أكبر مسببات عدم التركيز وتشتت الذهن وتطاير الأفكار.

أرجو أن تطمئن، وأعتقد أن هذا هو السبب الرئيسي، فليس هنالك أي مؤشر أبداً أنك تعاني من أي مرض عضوي أو مرض نفسي.

العلاج يتمثل في أن تعبر عن نفسك، كن معبراً وكن واثقاً من نفسك، ولا تترك الأشياء البسيطة، خاصة التي لا ترضيك، لأنها تتراكم في داخل نفسك؛ لأن الاحتقانات النفسية تؤدي كثيراً إلى قلة في التركيز وضعف في الإدراك.

إذن: عليك التعبير النفسي أو ما نسميه بالتفريغ النفسي، وهو إخراج كل ما لا يُرضي من النفس، وذلك بالتعبير أولاً بأول... هذا علاج مهم.

ثانياً: ذكر الله تعالى، يجب أن يأخذ أسبقية في حياتك، والذكر بكل أنواعه من تلاوة القرآن والدعاء وأذكار الصباح والمساء، وبالطبع الصلاة في وقتها، هذه معينات، وملخصها: (تقوى الله تعالى)، فقد قال الله تعالى: ((وَاتَّقُوا اللَّهَ))[البقرة:282]، ما هي النتيجة: ((وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ))[البقرة:282].

فسياق القرآن واضح في هذا، قال تعالى: ((وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ))[الكهف:24].

ثالثاً: تنظيم الوقت بصورة جيدة وأخذ قسط كاف من الراحة، وكذلك ممارسة الرياضة.

ممارسة الرياضة كما تفضلت وذكرتها هي أحد العلاجات الجيدة جدّاً لإزالة القلق وحصول التركيز، حيث إن الرياضة تحسن كل فعاليات الجسم الفسيولوجية والنفسية والوجدانية.

رابعاً: بالنسبة للغذاء تناول وجبات غذائية متوازنة، أعتقد أن هذا يكفي تماماً، بمعنى أن يشمل الطعام شيئاً من البروتين وقليل من الدهنيات وقليل من السكريات، وتناول الخضر والفاكهة لابد أن تكون أيضاً من أولويات الغذاء بالنسبة لك.

خامساً: سوف أصف لك دواء أعتقد أنه يساعدك كثيراً في التركيز، ومن الأدوية التي نصفها كثيراً، عقار يعرف تجارياً باسم (زولفت Zoloft) أو يعرف تجارياً باسم (لسترال Lustral)، ويسمى علمياً باسم (سيرترالين Sertraline)، أرجو أن تتناوله بجرعة خمسين مليجرام ليلاً - أي حبة واحدة - تناولها ليلاً لمدة ستة أشهر، ثم خفضها إلى حبة يوماً بعد يوم لمدة شهر، ثم توقف عن تناول الدواء.

هذا ما أود أن أقوله لك، ولمزيد الفائدة يرجى مراجعة التالي:
علاج عدم التركيز سلوكياً : 226145 _264551
علاج كثرة النسيان سلوكياً : 269001 - 269270

وأسأل الله تعالى لك الشفاء والعافية، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً