الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنمية مواهب الطفل
رقم الإستشارة: 3068

4893 0 350

السؤال

ابني عمره 7 سنوات لديه هواية فك وحل الألعاب ومعرفة تكوينها وفحصها، وكذلك يهوى الرسم والتلوين وأنا أحاول تحديد هوايته لتوجيهه فكيف لي هذا؟ وكيف أفيده وأنمي موهبة الابتكار؛ لأنه مبدع في الفك والتركيب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / محمد حسين     حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،    وبعد:

أخي الفاضل! بارك الله فيك في ولدك وأنبته نباتاً حسناً، واعلم أن الأطفال الموهبون هم منارات المجتمع وثروته وطاقته، وإذا أردت أن تنمي مواهب طفلك فحاول أن تتبع الخطوات التالية:

1- اجمعه بأطفالٍ آخرين، واطلب منه أن يلعب معهم، وزوده بمختلف وسائل اللعب تسهيلاً لخلق جو اجتماعي محبب.

2- حاول أن لا تكثر من مدح ولدك أمام زملائه؛ حتى لا يولد لديه حب الذات.

3- امتدحه إن أحرز نجاحاً.

4- أجب عن تساؤلات طفلك كلها؛ حتى لا يعتبر نفسه غير مقبول وأن أسئلته ليس له أهمية، بما يجعله يتوقف عن التساؤل والاستفسار.

5- كن مرناً ولا تستخدم القوة أبداً، ولا تنتقد ولا تكن عدائياً .

6- علمه الصبر من خلال القدرة على التحمل والتسامح.

7- ارفع من معنويات طفلك وطموحاته، وازرع في نفسه الثقة بالنفس مع المحافظة على وجود روح المرح والسعادة.

8- احتكاك طفلك بالأطفال الآخرين كفيل في تطويره .

9- أدخل إلى مكتبة طفلك قصصاً جميلة تنمي فكره، وتزوده بمعلومات تكون زاداً له.

10- زوده ببعض الوسائل التي يمكن أن يعبر من خلالها عن مشاعره وأحاسيسه بحرية.

11- علمه ودربه على تسجيل خواطره وأفكاره ومذكراته واستفساراته على الورق، أو على شريط كاسيت.

12- حدد من الوقت الذي يقضيه طفلك أمام (التلفاز والفيديو والكمبيوتر) حيث يستفيد من هذه الأجهزة ما ينور عقله وإيمانه وفكره.

13- اقصص على مسامع طفلك القصص ولا سيما الأدبية منها؛ لأنها تطلق العنان لخياله الخصب وتجعله يميز بين ما هو واقعي وما هو خيالي.

14- وإذا كان هناك جمعية للموهوبين فحاول أن تلحق بها ابنك حتى يستفيد أكثر.

وفقك الله يا أخي لما يحبه ويرضاه، وبه التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً