الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اعتبار الجمال دون غيره في الزوجة
رقم الإستشارة: 3081

2402 0 267

السؤال

أنا شاب مصري ومقدم على الزواج حيث أن حالتنا الاجتماعية والحمد لله حسنة فسأتزوج مبكراً، ولكني أظن أنه لا يمكن لي أن أعف نفسي إلا إذا تزوجت من لبنانية، وماعدا ذلك لن يكون للزواج داع ولكني أخاف أو أخجل من إخبار أهلي بذلك، ما رأي سيادتك؟
أرجو الإفادة.
شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
ولدي العزيز / ع        حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،    وبعد:

فإنه ليسرنا بدايةً أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، وكم نحن سعداء حقاً باتصالك بنا، ويسعدنا ذلك دائماً في أي وقت وفي أي موضوع، فاتصل بنا ولا تتردد، ونحن نسأله جل وعلا أن يبارك فيك، وأن يحفظك من كل مكروه وسوء، وأن يرزقك زوجةً صالحة تكون عوناً لك على طاعته وحجاباً لك من النار.

وأما ما ذكرته بخصوص اعتقادك أنه لا يمكن أن تعف نفسك إلا بالزواج من لبنانية، فهذا محض تصور شبابي يمكن أن يعيشه أي شاب يتصور أن جمال الجسد هو حل جميع المشكلات، ونحن معك ولدي الكريم في أن الجمال له دور مهم في إشباع الرغبة وإمتاع النفس، ولكن لا ينبغي أبداً أن ننسى أن هناك جوانب أهم بكثير من هذا الجانب، وهي ما أشار إليها حبيبك صلى الله عليه وسلم بقوله: (فاظفر بذات الدين تربت يداك) وقوله: (ولأمة شوهاء ذات دين أفضل) وقوله تعالى: ((وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ))[البقرة:221] والمقصود من هذه النصوص أن المرأة المتدينة أفضل من أجمل النساء وأعلاهن حسباً ونسباً؛ لأنه كم من امرأةٍ جميلة مات زوجها من شدة الغيرة عليها أو الشك فيها، حتى يصل إلى أن يصبح الجمال لعنة على كلٍ من الرجل والمرأة، وقد تكون جميلة ودينها ضعيف فتقع في الفواحش والخيانات بكل سهولة عيإذن بالله، لذا أنصحك ولدي الحبيب أن تكون معتدلاً في تصورك وتصرفك، ولا مانع من البحث عن امرأةٍ جميلة شريطة أن تكون ذات دين وحسب ونسب وهن كثيرات بمصر، فمصر على مدى التاريخ حازت نصيباً عالياً من الجمال في النساء، وفوق ذلك فالعادات بين المجتمعات مختلفة من بلد إلى بلد، وبنات بلدك أعرف بعاداتك من غيرهن، فاستعن بالله، وابحث عن طلبك ببلدك، شريطة أن يكون الدين أولاً، وعليك بالدعاء أن يوفقك الله للذي هو خير، وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً